الصين تسمح بدخول خبير لمنظمة الصحة بعد تعافيه من كورونا

الصين تسمح بدخول خبير لمنظمة الصحة بعد تعافيه من كورونا

الجمعة ١٥ / ٠١ / ٢٠٢١


أعلنت وزارة الخارجية الصينية اليوم الجمعة أنه تم السماح بدخول أحد أفراد فريق خبراء منظمة الصحة العالمية وصل الصين أمس الخميس للتحقيق في منشأ فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد19-).


وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة إن هذا العالم الذي تم حظر دخوله في بادئ الأمر هو أحد خبيرين في فريق منظمة الصحة المكون من 15 عضوًا كان قد تم منعهما من دخول الصين بعد أن أثبتت الاختبارات وجود أجسام مضادة لفيروس كورونا لديهما خلال توقف في سنغافورة ، مما قد يشير إلى إصابة سابقة.

وأضاف تشاو: "لإظهار دعمنا لمنظمة الصحة العالمية ، وافق الجانب الصيني على إجراء جولة ثانية من اختبارات الأجسام المضادة".

وأوضح تشاو أن نتيجة الاختبار الثاني للأجسام المضادة الذي خضع له العالم البريطاني جاءت سلبية، وسُمح له بدخول البلاد، في حين جاءت نتيجة الاختبار الذي خضع له خبير آخر قادم من قطر إيجابية مرة أخرى.

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إلى أن نتيجة اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل (بي سي أر) التي أجريت في سنغافورة لجميع أعضاء فريق منظمة الصحة المؤلف من 15 عضوا، جاءت سلبية.

ووصل بقية أعضاء الفريق الأممي إلى مدينة ووهان بوسط الصين، حيث يتعين عليهم الآن الخضوع لعزل صحي يستمر لأسبوعين. وتقول منظمة الصحة إنهم سيظلون قادرين على العمل خلال العزل.

وتم اكتشاف فيروس كورونا المستجد قبل أكثر من عام في تلك المدينة الصينية.

وتتركز مهمة الفريق في العمل مع العلماء الصينيين للتحقق من مصدر نشأة الفيروس.

ويعد البحث عن منشأ الفيروس أمرا حساسا من الناحية السياسية، حيث تخشى الصين من تحميلها المسؤولية عن الجائحة التي تجتاح العالم.
المزيد من المقالات
x