بعد صدور الأمر السامي.. «التقييم» يحسم مصير باقي أسابيع الدراسة عن بعد

بعد صدور الأمر السامي.. «التقييم» يحسم مصير باقي أسابيع الدراسة عن بعد

الخميس ١٤ / ٠١ / ٢٠٢١
كشفت وزارة التعليم عن آلية العودة للدراسة للفصل الدراسي الثاني بعد صدور الأمر السامي الكريم باستمرار التعليم عن بُعد حتى نهاية الأسبوع العاشر من الفصل الدراسي الثاني في التعليم العام والجامعي والتقني، وفق الآلية المتبعة السابقة للفصل الدراسي الأول، وذلك حرصا من القيادة الرشيدة -حفظها الله- على سلامة أبنائها وبناتها من الطلاب والطالبات، وحمايتهم من مخاطر تعرّضهم للإصابة بفيروس كورونا، وتأكيدا على ضمان استمرار رحلتهم التعليمية خلال الفصل الدراسي الثاني رغم ظروف الجائحة.

وأوضحت الوزارة أنه بعد دراسة واقع التعليم عن بُعد خلال الفترة السابقة، وتشكيل لجنتين في التعليم العام والجامعي للتقييم والمتابعة والتنسيق في ذلك مع وزارة الصحة، إلى جانب ما تحقق من نجاحات للتعليم عن بُعد من خلال منصة مدرستي، والبدائل التعليمية المختلفة كقنوات عين «23 قناة فضائية»، وقنوات دروس في اليوتيوب، وبوابة التعليم الوطنية عين، وتطبيق الروضة الافتراضية، إضافة إلى استمرار عمليات التعليم عن بُعد بكفاءة في الجامعات والكليات والمعاهد، بما يُعد نجاحا للتعليم في المملكة، تم إقرار استمرار الدراسة عن بُعد لجميع مراحل التعليم العام حتى نهاية الأسبوع العاشر من الفصل الدراسي الثاني 1442هـ؛ وفق الآلية المعمول بها خلال الفصل الدراسي الأول للمعلمين والمعلمات، وأعضاء الهيئة الإدارية في المدارس، ومكاتب التعليم، ويبدأ اليوم الدراسي عن بُعد للمرحلتين المتوسطة والثانوية من الساعة التاسعة صباحا، وللمرحلة الابتدائية من الساعة الثالثة عصرا، وتكون الدراسة في التعليم الجامعي والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني عن بُعد للمقررات النظرية، وحضوريا للمقررات العملية والتدريبية، وفقا لصلاحيات الجهات والمجالس المعنية، مع اتخاذ جميع الاحترازات والبروتوكولات الصحية المُبلغة من وزارة الصحة.


وأكدت وزارة التعليم على ثقتها بالمعلمين والمعلمات وأعضاء هيئة التدريس والمدربين في الجامعات والتدريب التقني في استمرار إدارتهم لعمليات التعليم والتدريب عن بُعد بكفاءة، مشيدة بدور الأسرة وأولياء الأمور في مواصلة متابعة الرحلة التعليمية عن بُعد لأبنائهم، وأن هذه الرحلة لا يمكن أن تنجح بدون تعاونهم ومشاركتهم، داعية للجميع بفصل دراسي حافل بالنجاح والتفوّق، والصحة والسلامة للجميع.

من جهتها بينت المتحدثة باسم وزارة التعليم ابتسام الشهري، أنَّ صدور الأمر السامي الكريم باستمرار التعليم عن بُعد حتى نهاية الأسبوع العاشر من الفصل الدراسي الثاني في التعليم العام والجامعي والتقني، وفق الآلية السابقة، يجسّد حرص القيادة على سلامة منسوبي التعليم من فيروس كورونا وعدم تعريضهم لأي مخاطر ـ كما أنَّ الأمر السامي تأكيد على نجاح التعليم عن بُعْد من خلال منصة مدرستي وقنوات عين وتطبيق الروضة الافتراضية، مشيرة إلى أنَّ استمرارية الدراسة في الفصل الدراسي الثاني عن بُعْد، ستخضع لعملية التقييم خلال أو بعد الأسابيع العشرة الأولى من الدراسة.

وأوضحت الشهري الآلية التي سيتم العمل بها خلال الـ 10 أسابيع الأولى بحضور جميع أعضاء الهيئة الإدارية في المدارس ومكاتب التعليم طيلة أيام الأسبوع وفق آلية الفصل الدراسي الأول، فيما يكون حضور المعلمين والمعلمات عن بُعد مع طلابهم في الفصول الافتراضية، وحضورهم ليوم واحد في المدارس بالتنسيق مع إدارة المدرسة.
المزيد من المقالات
x