أمير الشرقية: تطوير الأحياء القديمة يحقق مستهدفات التطوير الشامل

باركا بدء المرحلة الأولى من مشروع «نبض الخبر»

أمير الشرقية: تطوير الأحياء القديمة يحقق مستهدفات التطوير الشامل

الخميس ١٤ / ٠١ / ٢٠٢١
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أن تطوير الأحياء القديمة، وتحسينها، والارتقاء بها عمرانيًا وثقافيًا وتعظيم الاستفادة من الأصول الاستثمارية فيها واحد من مستهدفات التطوير الشامل، التي تسعى لها هيئة تطوير المنطقة الشرقية، وفق ما ورد في تنظيم هيئات تطوير المناطق والمدن.

دعم الحراك


وبيّن سموه أن مشروع «نبض الخبر» الذي أطلقته وزارة الشؤون البلدية والقروية، بالتعاون مع وزارة الثقافة وهيئة تطوير المنطقة الشرقية، وعدد من الجهات الحكومية، يُسهم في دعم الحراك الفني والثقافي في المنطقة الشرقية، كما أنه رافد من روافد تفعيل دور القطاع الخاص في التنمية، وتحفيزه للإسهام في تطوير الأحياء القديمة ومرافقها، وتحويلها إلى أن تكون وحدات تحفز الأفراد للإبداع، واستثمار المواهب، ضرورة ملحّة، لا سيما في ظل ما تشهده المملكة من نقلة نوعية على مختلف الأصعدة، واهتمام متزايد بتحفيز الاهتمام بالتراث والحِرَف اليدوية، وتنشيط للمبادرات الثقافية، وسعي مستمر لتحقيق مستهدفات جودة الحياة، وإيجاد ساحات عامة للأنشطة العامة.

فرص استثمارية

وأكد سموه أن المنطقة الشرقية زاخرة بالفرص الاستثمارية والثقافية الواعدة، وهذا المشروع باكورة انطلاقة مشروعات التطوير الشامل، التي سيلمس المواطن والمقيم والزائر للمنطقة أثرها بمشيئة الله قريبًا، في ظل الدعم السخي والكريم من خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد -أيّدهما الله-، وفي ظل التكاملية التي تعمل بها الجهات الحكومية في المنطقة، لاستثمار المزايا النسبية التي تميّز كل مدينة، مبينًا أن المبادرات بمشيئة الله ستتواصل لتشمل مواقع أخرى، تكون بالشراكة بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص، ومشاركة القطاع غير الربحي فيها «بإذن الله».

برامج ومبادرات

من جهته، نوّه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية نائب رئيس مجلس هيئة تطوير المنطقة الشرقية، بمستهدفات مشروع «نبض الخبر» باعتباره مساهمًا في تحقيق مستهدفات «جودة الحياة»، ويعزز الاستفادة من المواقع القديمة، وتنشيطها وتحويلها إلى ساحات للإبداع والمشاركة، وتحفز المواهب والقدرات الوطنية في مجالي الثقافة والفنون، وتسهم في تطويرها، ودمج الماضي بالحاضر، عبر فعاليات وبرامج ومبادرات تراعي مختلف فئات المجتمع، وتحوّل تلك المساحات إلى نقطة جذب لأهالي وزوار المنطقة، وتعزز مساهمة الفنون البصرية في تحسين المشهد الحضري في المنطقة، وتستثمر لإبراز فنون العمارة والتصميم.

عمل تكاملي

يُشار إلى أن مشروع «نبض الخبر» يمثل انطلاقة العمل التكاملي بين الجهات لتطوير المواقع المتاحة بالمنطقة الشرقية، ينطلق بالشراكة بين وزارة الشؤون البلدية والقروية، ووزارة الثقافة، وهيئة تطوير المنطقة الشرقية، وأمانة المنطقة الشرقية، ووزارة السياحة، وعدد من البرامج منها برنامج جودة الحياة.

الأمير أحمد بن فهد بن سلمان: يحفز المواهب والقدرات الوطنية في مجالي الثقافة والفنون
المزيد من المقالات
x