افتتاح مبنى بلدية سلوى الجديد وحديقة «المحدار»

افتتاح مبنى بلدية سلوى الجديد وحديقة «المحدار»

الخميس ١٤ / ٠١ / ٢٠٢١
أكد أمين محافظة الأحساء م. فؤاد الملحم، أن الأمانة وضعت ضمن خططها، استمرارية المشاريع الخدمية والتطويرية لمدينة سلوى، نظير موقعها الإستراتيجي على مفترق دولي، ووجود منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر الشقيقة، الذي يأتي وفق توجيهات حكومتنا الرشيدة -أيدها الله- في تعزيز الخدمات للوطن والمواطن، التي تأتي بتوجيهات من وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد الحقيل.

جاء ذلك خلال افتتاحه لمبنى بلدية سلوى الجديد، أمس، بحضور وكيل البلديات م. محمد المغلوث، ورئيس البلدية صلاح الدهنين، ويقع المبنى على 2500 متر مربع، ويحتوي على 28 مكتبًا، مقسمة بحسب الشؤون الإدارية والفنية للخدمات، التي تقدمها البلدية، إضافة إلى ساحات مخصصة لمواقف السيارات، ومبنى الكراج.


وتمتد أعمال النظافة العامة على الطرق الرئيسية، إلى منفذ سلوى الحدودي، إضافة إلى 15 هجرة تابعة إشرافيًا لبلدية سلوى، وتتم أعمال الكنس الآلي واليدوي للطرق، وعمليات الإصحاح البيئي للهجر وإزاحة الرمال، إضافة إلى تزيين الجزر بالزهور الحولية والإضاءات على الطرق العامة، في حين تم تكثيف الرقابة الشاملة على المحال التجارية الواقعة على الطريق الدولي، وتكثيف التوعية بضرورة الالتزام بتنفيذ الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، وجارٍ العمل على تركيب مزيد من المظلات على شاطئ سلوى وتأمين الخدمات اللازمة لمرتادي الشاطئ.

وافتتح أمين الأحساء حديقة «المحدار» والواقعة على مساحة 15 ألف متر مربع، التي تحوي مسطحات خضراء وساحات للجلوس وأخرى لألعاب الأطفال، وتابع تنفيذ مشاريع أعمال السفلتة وتطوير شبكات الطرق الحضرية في معالجة ازدواجية طريق هجرة المحدار، التي تعتبر من الهجر الأعلى كثافة سكانية.

كما تابع سير العمل في مسلخ سلوى الجديد، الذي تم تشغيله مؤخرا، كما تم البدء في مشروع مسلخ جديد في هجرة تماني.
المزيد من المقالات
x