اليمن: «هجوم عدن» يشير إلى أياد إيرانية ولبنانية

اليمن: «هجوم عدن» يشير إلى أياد إيرانية ولبنانية

الجمعة ١٥ / ٠١ / ٢٠٢١
اتهم وزير الداخلية اليمني اللواء الركن إبراهيم حيدان، خبراء إيرانيين ولبنانيين من «حزب الله»، بالضلوع في هجوم مطار عدن الإرهابي بالعاصمة المؤقتة عدن.

وقال حيدان: إن دلائل النتائج الأولية بشأن الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي بالتزامن مع وصول الحكومة إلى العاصمة المؤقتة عدن، تؤكد وقوف ميليشيات الحوثي الانقلابية وخبراء إيرانيين ولبنانيين وراء العدوان الذي راح ضحيته عدد كبير من الشهداء والجرحى، ولفت إلى أن هذا الهجوم يعد انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي والإنساني وجريمة حرب «إرهابية» متكاملة الأركان تستوجب موقفًا دوليًّا واضحًا وصريحًا ضد مرتكبيها.


ونقلت «سبأ» الرسمية عن الوزير حيدان قوله في مؤتمر صحفي عقده أمس الخميس في عدن: بتوجيهات من الرئيس اليمني المشير الركن عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة، باشرت اللجنة المشتركة مهامها عقب الهجوم الإرهابي من خلال البدء بالتحقيقات وجمع البيانات، وتبين قيام ميليشيات الحوثي والخبراء الإيرانيين واللبنانيين بتنفيذ الهجوم الإرهابي باستخدام ثلاثة صواريخ باليستية متوسطة المدى أرض - أرض يبلغ مداها من 70 إلى 135 كم، وأن الصواريخ تم إطلاقها من مناطق سيطرة الانقلابيين الحوثيين ومسارها قادمة من اتجاه الشمال مائل إلى الغرب.

واللجنة المشتركة يرأسها وزير الداخلية وتضم الجانب اليمني وقيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن وخبراء مختصين.

وأضاف حيدان: إن الصواريخ المستخدمة بها أرقام تسلسلية مشابهة لصواريخ تعمل بتقنيات واحدة استهدفت بها الميليشيات الإيرانية مواقع عسكرية ومدنية في مأرب والمملكة.
المزيد من المقالات
x