السويد تسمح بالغوص في موقع تحطم عبارة عام 1994

السويد تسمح بالغوص في موقع تحطم عبارة عام 1994

الخميس ١٤ / ٠١ / ٢٠٢١


أعلن وزير الداخلية السويدي ميكائيل دامبرج بدء العمل على تعديل قانون يمنع الغوص عند حطام عبارة ركاب غرقت في بحر البلطيق عام 1994، مما أسفر عن مقتل 852 شخصا. وقال دامبرج للإذاعة السويدية إنه يتوقع أن تنهي وزارة العدل عملها بحلول مارس، مضيفا أن هناك دعما برلمانيا واسعا لإجراء تعديلات في القانون. وأضاف أن هذا من شأنه أن يسمح بعمليات الغوص الصيف المقبل.


وطلبت الهيئة السويدية للتحقيق في الحوادث مؤخرا إجراء التعديل للسماح بمزيد من التحقيق في غرق العبارة. أظهر فيلم وثائقي صدر مؤخرا صورا يتم الكشف عنها لأول مرة لثقبين كبيرين في بدن العبارة "إم/إس إستونيا" ما جدد الاهتمام بما تعتبر أسوأ كارثة بحرية في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.
المزيد من المقالات