عاجل

بدعم من مركز الملك سلمان.. تكثيف إجراءات مكافحة الملاريا في اليمن

بدعم من مركز الملك سلمان.. تكثيف إجراءات مكافحة الملاريا في اليمن

الخميس ١٤ / ٠١ / ٢٠٢١
افتتح وزير الصحة والسكان اليمني الدكتور قاسم بحيبح في عدن أمس, بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، ورشة عمل حول المراجعة الفنية لاستراتيجية برنامج الملاريا في الجمهورية اليمنية للأعوام من 2020 إلى 2023م.

وستناقش الورشة التي ينظمها البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية على مدار يومين وبمشاركة 35 كادرًا يمثلون عدد من المحافظات والمديريات، الموضوعات المتصلة بمراجعة عمل البرنامج بمكوناته المختلفة في تدبير حالات الملاريا والترصد والرقابة والتقييم والاستعداد والسياسة الوبائية ومكافحة النواقل والتوعية والتثقيف والإمداد.


وأكد الوزير بحيبح، أهمية التدريب والتأهيل العلمي في هذه المرحلة، مشددا على أهمية الورشة في تقييم الوضع الوبائي ووضع التدابير الاحترازية لمكافحة الأوبئة بكافة أنواعها في مختلف المحافظات في البلاد، منوّهاً بالدور الايجابي الذي يقوم به مركز الملك سلمان للإغاثة في دعم القطاع الصحي باليمن.

من جانبها حثت مديرة مكتب منظمة الصحة العالمية بعدن الدكتورة نهى محمود المشاركين بالورشة على ضرورة صياغة حلول تتماشى مع الواقع الصحي في اليمن، مؤكدةً أهمية أعمال هذه الورشة في مراجعة السياسات الخاصة بمكافحة النواقل.

مما يذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة ينفذ وبالشراكة مع المنظمة برنامجًا تنفيذيًا بأكثر من 10 ملايين دولار ، لمكافحة وباء الملاريا والوقاية منه في اليمن لمدة تصل إلى 18 شهرا تغطي كافة المحافظات اليمنية الموبوءة بالمرض.

ويشمل المشروع تأمين أدوية علاج الملاريا، ودعم مخازن منظمة الصحة العالمية والحكومة اليمنية بمجموعة كبيرة من الأدوية كمخزون احتياطي كافي لتغطية أي احتياج طارئ في حال حدوث تفشي للوباء.

كما يعمل المركز من خلال المشروع على تأمين المعدات والتجهيزات المخبرية اللازمة ومستهلكاتها لتشخيص الملاريا في المستشفيات و المراكز الصحية في المحافظات اليمنية الموبوءة.

ويأتي تنظيم الورشة في إطار الدعم الذي تقدمه المملكة من خلال المركز لمنظمة الصحة العالمية لتعزيز الجانب الصحي في اليمن ومختلف البلدان الأخرى.
المزيد من المقالات