مشروع نوعي

مشروع نوعي

الخميس ١٤ / ٠١ / ٢٠٢١
يعد مشروع «ذا لاين» أحد المشاريع النوعية التي ستتميز بها المملكة والذي، إن دل على شيء، فإنما يدل حقيقة على حرص المملكة العربية السعودية وولاة الأمر، على أن تكون من الدول الرائدة الأولى في مجال تصميم المدن الحديثة والتقنية الحديثة، ولا يخفى علينا ما نعيشه الآن من منافسة وتنافس في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع «يحفظهما الله»، ونتمنى كل التوفيق -إن شاء الله- للجميع ونسأل الله العون والسداد في هذه المشاريع، فالمدينة الطولية من المدن التي ستكون نقلة نوعية ووجهة الكثير من دول العالم لزيارتها والتجربة، إن شاء الله ستحقق دخلا إضافيا للوطن من ناحية السياحة وما شابه ذلك عبر زيارة هذه المدن النوعية بهذا الموقع، وستكون قريبة من المشاريع الحديثة.

ومن المنتظر أن تعتمد «ذا لاين» بالكامل على تقنيات الذكاء الاصطناعي لتسهيل عملية التواصل مع الإنسان بطريقة تمكِّنها من التوقع والتفاعل بقدرات غير مسبوقة؛ وهو ما يوفر وقت السكان والشركات، وستكون المجتمعات مترابطة افتراضيًّا فيما بينها؛ إذ سيتم تسخير نحو 90 % من البيانات لتعزيز قدرات البنية التحتية، فيما يتم تسخير 1 % من البيانات في المدن الذكية الحالية، وتمنح مدينة «ذا لاين» للحياة على الأرض معنى جديدًا، وتعكس نهجًا لا مثيل له في تطوير مدن مستقبلية متناغمة مع الطبيعة؛ إذ ستعتمد بالكامل على الطاقة النظيفة بنسبة 100 %، مع الحرص على تحقيق مستقبل إيجابي للكربون.


* عميد كلية العمارة والتخطيط
المزيد من المقالات