أمريكا تفرض عقوبات على إيران وشركات تابعة لخامنئي

بومبيو: نقف مع الشعب ضد وحشية النظام

أمريكا تفرض عقوبات على إيران وشركات تابعة لخامنئي

الخميس ١٤ / ٠١ / ٢٠٢١
أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، أمس الأربعاء، فرض عقوبات جديدة على 3 أفراد و16 كيانا وشركات تابعة للمرشد الإيراني علي خامنئي.

وشملت العقوبات منظمتين إيرانيتين يسيطر عليهما المرشد الإيراني علي خامنئي.


وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين إن المنظمتين تمكنان النخبة الإيرانية من الاستمرار في نظام الملكية الفاسد لقطاعات كبيرة من الاقتصاد الإيراني.

30 دولة تقاطع

وأشار بومبيو إلى أن 30 دولة توقفت عن استيراد منتجات إيران النفطية، موضحًا أن العقوبات على إيران منعتها من بيع 2 مليون برميل يوميًا.

وقبل تغريداته، أكد بومبيو في مؤتمر صحافي، أن نظام إيران ساعد تنظيم القاعدة في تنفيذ هجمات 11 سبتمبر، مؤكدًا أن القاعدة وإيران محور الدمار في العالم. وأضاف بومبيو في مؤتمره الصحافي إن إيران سمحت لعناصر القاعدة بحرية التواصل مع الخارج، وحرية الحركة في الداخل، واصفًا إيران بأنها أفغانستان الجديدة بالنسبة للقاعدة.

وفي الخامس من الشهر الحالي، فرضت واشنطن عقوبات على إيران ركّزت على قطاع صناعة الفولاذ، حيث شملت العقوبات 12 من منتجي المعادن في إيران. كما تم فرض عقوبات على شركة صينية لبيعها منتجات لشركات معادن إيرانية.

وكانت الخزانة الأمريكية قد فرضت عقوبات في 17 ديسمبر الماضي على 4 شركات، سهلت تصدير منتجات بتروكيماوية إيرانية.

وفي حين أشارت الخزانة الأمريكية إلى أن الصادرات البتروكيماوية تشكل مصدر تمويل مهما لإيران، قالت إن إيران تستخدم عائدات البتروكيماويات لتمويل الجماعات الإرهابية.

دعم الشعب

والثلاثاء أكد بومبيو، على دعم الولايات المتحدة للشعب الإيراني، في سلسلة تغريدات نشرها يوم الثلاثاء، مشيرًا إلى انتهاكات مختلفة لحقوق الإنسان من قِبَل النظام الإيراني.

ونقل موقع «إيران إنترناشيونال» الإيراني عن وزير الخارجية الأمريكي، تغريدة كتبها باللغة الفارسية: «‏لقد وقفنا مع الشعب الإيراني. عاقبنا مضطهِديهم. فضحنا حقيقة وحشية النظام. وحرمنا النظام من الأموال التي كان سيستخدمها لدعم الإرهاب، الضغط الأقصى هو فعّال بلا شك».

وفي تغريدة أخرى، ‏نشر بومبيو صورة لأربعة نشطاء مسجونين في إيران، وكتب أن وزارة الخارجية الأمريكية فرضت أولى العقوبات على محاكم الثورة وقضاتها بسبب حبس سجناء الرأي، وأضاف: «إن الولايات المتحدة تسعى لإطلاق سراح «الرهائن» الذين أخذهم النظام في إيران».

وكتب في تغريدة أخرى: «عندما قتل نظام طهران الشعب الإيراني في الشوارع، أرسل لنا المتظاهرون الأدلة ونشرناها للعالم، نحن فرضنا عقوبات ضد القتلة والقضاة الفاسدين في المحاكم الوهمية (محاكم الثورة)».
المزيد من المقالات