«القلق وتضارب المعلومات» سببا نسيان الطلبة أثناء الاختبارات

«القلق وتضارب المعلومات» سببا نسيان الطلبة أثناء الاختبارات

الأربعاء ١٣ / ٠١ / ٢٠٢١
أوضح الاستشاري النفسي الإكلينيكي د. سامي العرجان، أن نسيان الطلاب أثناء أداء الاختبارات الدراسية يعود إلى سببين رئيسيين؛ أولهما: ارتفاع مستوى القلق والتوتر أثناء الاختبار، الذي قد يصاحبه فقدان القدرة على التركيز أو الانتباه، وأحيانًا قد تحدث حالة طارئة يشعر الفرد فيها بأن ذاكرته خالية تمامًا من أي معلومات.

وأضاف خلال أحد اللقاءات التي عُقدت مؤخرًا عبر منصة «لبيه»، المعتمَدة من وزارة الصحة، أن السبب الثاني هو أن هناك ذاكرة تعمل من خلال المعلومات الموجودة فيها، وفي بعض الأحيان تتسبب إضافة معلومات جديدة في إلغاء المعلومات السابقة، تمامًا مثلما يقرأ شخص معلومة ما ويحفظها بالذاكرة، ولكن قبل الاختبار يتحدث مع زملائه في الموضوع ذاته وتختلف إجاباتهم حول المعلومة نفسها، عندها قد تقوم الذاكرة -وبسبب عدم تأكد الطالب من المعلومة- بوضع معلومة جديدة على القديمة؛ لأن الذاكرة نفسها تحاول استبدال المعلومات.


ونصح د. العرجان الطلاب والطالبات أن يذهبوا للامتحان بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة، وألّا يحاولوا الاختلاط بأحد قبله.
المزيد من المقالات