الوطن يفقد واجهة الفروسية

الأمير خالد بن عبدالله.. صاحب الإنجازات الأسطورية

الوطن يفقد واجهة الفروسية

الخميس ١٤ / ٠١ / ٢٠٢١
بث خبر رحيل الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالرحمن آل سعود، الحزن في كافة الأوساط العالمية، فهو الرجل الذي ألهم الجميع عبر إنجازاته الأسطورية، واستلهم المجد من وحدة أراضي المملكة على صهوات جياد مؤسسها الملك عبدالعزيز -يرحمه الله-، الذي يؤكد المؤرخون أنه أقام أعظم كيان سياسي واجتماعي في الجزيرة العربية منذ قرون عدة، ليؤكد على مدار سنوات طويلة امتدت لما يقارب الـ 44 عامًا أن المملكة العربية السعودية هي الموطن الحقيقي للفروسية والفرسان عبر العصور.

ولادته بالطائف


ولد الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالرحمن آل سعود في الطائف عام 1937م، واهتم بدراسة التاريخ في أمريكا والرياض، وعمل لفترة في وزارة الشؤون الخارجية، قبل أن يكرس وقته للأعمال التجارية، وكان رئيسا لشركة موارد القابضة، ورئيسا لمجلس إدارتها.

شغل الأمير خالد، ابن أخ الملك عبدالعزيز، وزوج ابنته الجوهرة، منصب رئيس ومدير شركة «أميانتيت» العربية السعودية المشارك حتى 8 فبراير 2009م، وعمل رئيسا لمجلس إدارة الشركة الكيميائية السعودية، التي تعمل في مجال تصنيع وبيع مختلف أنواع الأنابيب والمنتجات المتعلقة بالهندسة، والتي تأسست في عام 1968م ويقع مقرها الرئيسي في الدمام.

إمبراطورية جودمونت

يصنف الأمير خالد بن عبدالله على أنه أحد أعرق ملاك الخيل في العالم، خاصة أنه يمتلك عدة مزارع في أوروبا وأمريكا، وأنه مؤسس ومالك إمبراطورية مزرعة جودمونت لإنتاج الخيول العالمية، والتي تشارك جيادها بشكل مستمر في البطولات العالمية.

وحققت جياده على مدى أكثر من ثلاثين عاما إنجازات متواصلة على المضامير الأوربية والأمريكية، كما يعد أفضل منتج في أوروبا، ولذلك يتسابق ملاك الخيل على اقتناء إنتاج مزرعته من الخيول نظرا لما تملكه من سلالات قل أن يتواجد لها مثيل في العالم.

عام للتاريخ

ويتذكر عشاق الخيل والفروسية في كافة أرجاء العالم موسم 2010، حينما فرضت اسطبلات جودمونت سطوتها العالمية، وحازت على ما يقارب الـ 75 % من بطولات أكبر سباقات العالم.

وفاز حصانه «وورك فورس»، البالغ من العمر ثلاث سنوات حينها، بلقب أفضل حصان في أوروبا، عقب إحرازه المركز الأول في أكبر سباقات بريطانيا وفرنسا، ونال حصان الأمير خالد الأسطوري «فرانكل» لقب أحسن حصان في القارة الأوروبية لعمر السنتين، فيما فاز الحصان «ترنكو تايقر» بجائزة أحسن حصان على مستوى أوروبا لجميع أنواع الأجواء - الممطرة وغير الممطرة - لفئة الأربع سنوات فما فوق.

ونظير كل تلك الإنجازات، حصلت مزارع جودمونت على لقب أفضل مزارع في العالم لعام 2010م، المزرعة التي تمتلك أشهر وأفضل الفحول على مستوى العالم.

طموحات عالية

ولأن طموحاته كانت عالية جدا، فلم يكتف الأمير خالد بن عبدالله بما تحقق من إنجازات كبيرة ومثيرة في العام 2010م، ليجعل من ذلك مجرد محطة ينطلق منها نحو محطات أجمل وأكثر روعة كان أبرز عناوينها الأسطورة «فرانكل» والشهاب الثاقب «أروغيت» والملكة «انيبل»، وخطف الثلاثي الأضواء العالمية خلال السنوات العشر الماضية، وكانوا محط أحاديث ودراسات عشاق الفروسية في مختلف الدول العالمية.

أعلى تصنيف

ويعد فرانكل أعظم خيل سباقات عبر التاريخ، ولم يذق طعم الهزيمة على الإطلاق في 14 سباقًا خاضها منذ العام 2010م، كان 11 سباقًا منها من الفئة الأولى على مستوى العالم، ومنح الفحل الأسطوري التصنيف 143 في العام 2011م عقب انتصاره في سباق الملكة إليزابيث الثانية، وهو أعلى تصنيف يمنح حينها منذ 40 عاما، قبل أن يسجل أعلى تصنيف في التاريخ بوصوله للتصنيف 147 في العام 2012م، عقب فوزه بسباق «Queen Anne Stakes».

أغلى الكؤوس

وبرز السهم أروغيت في العام 2016م، حين فاز بأول سباقاته، قبل أن يكسر هيمنة كل الجياد ويخطف أغلى الكؤوس العالمية الثلاث للفئة الأولى، حيث لا ينسى عشاق الفروسية تحقيقه للمركز الأول في كأس العالم بدبي في العام 2017م، متجاوزا كل العقبات والصعوبات التي مر فيها خلال الانطلاقة والتي جعلته يتذيل الترتيب، قبل أن ينطلق بقوة جامحة خاطفا المركز الأول وسط ذهول كبير من الجميع.

أحرف الذهب

أما الملكة انيبل فهي رواية خالدة أخرى، نجحت خلال 4 أعوام في نقش اسمها بأحرف الذهب، مسجلة 15 انتصارا منها 11 فوزا في سباقات الفئة الأولى عالميا.

واشتهرت «انيبل» بالكثير من الإنجازات في مسيرتها خاصةً بعد إحرازها لقب الآرك الفرنسي في مناسبتين، وكونها أول جواد في التاريخ يظفر بلقب كينغ جورج وكوين إليزابيث في ثلاث مناسبات ضمن فعاليات مهرجان رويال آسكوت، كما أنها أحرزت لقب سباقي الأوكس الإنجليزي والإيرلندي في العام 2017م، بالإضافة لثنائية في تحدي يوركشاير أوكس، وهي أيضاً فائزة في بريدرز كب تيرف.

نعي الأسطورة

وكانت وفاة الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالرحمن قد أشعلت وسائل التواصل الاجتماعي، التي نعته، وتذكرت أبرز إنجازات مزرعته الأسطورية «جودمونت».

نعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان الأمير الراحل عبر حسابه الرسمي في تويتر، قائلا: «رحم الله الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالرحمن.. إنا لله وإنا إليه راجعون».

غرد صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل عبر حسابه الرسمي، كاتبا: «رحم الله الوالد صاحب السمو الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالرحمن وأسكنه فسيح جناته، وخالص العزاء لأبنائه وبناته وأحفاده حفظهم الله.. إنا لله وإنا إليه راجعون».

علق رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه تركي آل الشيخ عبر حسابه الرسمي في تويتر على الخبر الحزين، قائلا: «رحم الله سمو الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالرحمن.. رجل خلوق وأسطورة في عالم سباقات الخيل.. له فضل شخصي علي وكان مثل الأب الحنون في نصائحه وتوجيهاته.. إذا تحدث أبهرك بغزارة معلوماته ودماثة أخلاقه.. فقدت المملكة شخصية متفردة في كثير من المجالات.. عزائي إلى آل سعود الكرام».
المزيد من المقالات