«مواقف» و«ميناء جاف» لمنع تكدس الشاحنات

انسيابية الحركة بعد فتح 4 طرق حيوية 24 ساعة

«مواقف» و«ميناء جاف» لمنع تكدس الشاحنات

الخميس ١٤ / ٠١ / ٢٠٢١
تفاعل المواطنون مع توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف آل سعود أمير المنطقة الشرقية ورئيس لجنة السلامة المرورية بالمنطقة، في اجتماعها الأخير، بوضع الحلول العاجلة؛ لمعالجة تكدس الشاحنات على الطرق الرئيسية المؤدية لحاضرة الدمام، حرصًا من سموه على سلامة مستخدمي الطرق، وكل ما من شأنه تسهيل حياة العامة.

وتم تطبيق الحل المقترح بفتح بعض الطرق الرئيسية للشاحنات على مدى 24 ساعة، وذلك سعيًا لتخفيف الازدحام في أوقات الذروة المختلفة، وأكد عدد من المواطنين أن قرار السماح بمرور الشاحنات على مدار اليوم، سهل بشكل كبير الحركة المرورية، خاصةً على الطرق المؤدية إلى الميناء.


قرار صائب

وشكر المواطن «عبدالرحمن النعيمي»، صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف رئيس لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، وأعضاء اللجنة الكرام، على اتخاذ هذا القرار.

وقال: «أنا من مرتادي هذا الطريق بشكل يومي، كوني أحد منسوبي جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، وكنت أعاني كثيرًا في السابق من أجل الوصول إلى مقر عملي، كون حركة الشاحنات في وقت واحد، ما يتسبب في تكدس حركة السير بدلًا من الانسياب المروري»، موضحًا أن قرار فتح الطريق 24 ساعة، قرار صائب، أحدث متسعًا من المجال في حل الأزمة المرورية وتخفيف الحوادث.

تطوير الحركة

وبين المواطن «أحمد السلولي» أن ‏الطريق أصبح أكثر راحة من ذي قبل، إذ كان الأهالي يعانون من كثرة الشاحنات، والآن اختلف الأمر، وأصبح أكثر راحة عن أي وقت مضى، مضيفًا: إن استمرار الفتح جاء ليعزز الدور الهام للجهات من تعاون؛ لتطوير الحركة المرورية في الحاضرة.

أثر كبير

وأشارت المواطنة «بشاير المغربي» إلى أنها كانت تضطر لتغيير الطريق؛ لتفادي الشاحنات والتكدس، ولكن قرار مرور الشاحنات مدة 24 ساعة، كان له الأثر الكبير بعدم تكدس الشاحنات وقت الذروة، وأن الحركة أصبحت أكثر سلاسة وأمانا، والشكر موصول لأصحاب الشأن في موضوع سلامة المواطن.

سلاسة ومرونة

وأبدى المواطن «نامي العميري» تفاجؤه باختفاء الازدحام المروري، إذ كانت الطرق في السابق تشهد تكدسًا مع الشاحنات، ولكن الآن، أصبحت الحركة المرورية أكثر انسيابية، حتى في أوقات الذروة، ما يجعل الأمر أكثر سلاسة ومرونة.

«السلامة المرورية»: نقل أنظمة الرصد لتجنب الازدحام

أكد أمين عام لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية عبدالله الراجحي، أن اللجنة تعمل من أجل رفع مستوى السلامة المرورية على طرق المنطقة، وذلك من خلال تضافر جهود كافة الأعضاء؛ لتعزيز مبادئ السلامة المرورية، والقيادة الآمنة، وخلو الطرق من مسببات الحوادث، ونتيجة لذلك، وبتوجيه من سمو أمير المنطقة رئيس اللجنة، وحرصًا منه على العمل التكاملي بين جميع الجهات المعنية لتحقيق مفهوم السلامة المرورية، وجه سموه الأمانة العامة في اجتماع لجنة السلامة المرورية الأخير، بالعمل مع الجهات المعنية لوضع حلول مناسبة لحركة الشاحنات وضمان سلامة مستخدمي الطرق.

وأشار إلى تشكيل فريق عمل بعضوية مرور المنطقة، والقوات الخاصة لأمن الطرق؛ لوضع الحلول العاجلة، وانتهت التوصيات بفتح بعض الطرق الحيوية أمام حركة الشاحنات على مدار اليوم، وذلك لمنع تكدس حركتها في أوقات محددة، نظرًا لما يشكله ذلك من خلل في الحركة المرورية، وزيادة في فرص وقوع الحوادث.

وأكد الراجحي أن خطة العمل تضمنت نقل مواقع أنظمة الرصد إلى مداخل المدن؛ للتأكد من عدم تسرب الشاحنات، وأن هذا الحل الذي بدأ تطبيقه من يوم الإثنين 6 جمادى الأولى 1442هـ، الموافق 21 ديسمبر 2020م، يُعد من الحلول العاجلة، ويتطلب مراجعة دورية.
المزيد من المقالات