منظمة دولية: تدمير 43 مليون هكتار من الغابات المطيرة منذ 2004

منظمة دولية: تدمير 43 مليون هكتار من الغابات المطيرة منذ 2004

الأربعاء ١٣ / ٠١ / ٢٠٢١
ذكر الصندوق العالمي للطبيعة اليوم الأربعاء أنه تم تدمير ما لا يقل عن 43 مليون هكتار من الغابات ال12استوائية المطيرة منذ عام .2004

وتستند الحسابات إلى صور الأقمار الاصطناعية المسجلة بين عامي 2004 و 2018 في 24 منطقة معرضة للخطر بشكل خاص، وفقًا لبيان الصندوق العالمي للطبيعة، وهو منظمة دولية غير حكومية.


وحدث أكبر دمار في غابات الأمازون المطيرة في البرازيل وكولومبيا وبيرو وبوليفيا وفنزويلا وجيانا، حيث تم تجريف ما مجموعه 2ر18 مليون هكتار - وهي مساحة تعادل نصف مساحة ألمانيا تقريبا.

كما تم رصد بؤر أخرى لإزالة الغابات في بورنيو وباراجواي والأرجنتين ومدغشقر وسومطرة. وذكر الصندوق أن حوالي نصف الغابات المطيرة في تلك المناطق مجزأة بشدة بسبب الطرق أو الأراضي الصالحة للزراعة، مما يجعلها أكثر عرضة للجفاف وحرائق الغابات.

وذكر الصندوق أن المستهلكين لعبوا دورا أيضا في تجريف الغابات.

وقال البيان: "غالبا ما يتم تدمير الغابات لإنتاج الصويا من أجل تغذية الحيوانات، والكاكاو ولحم البقر ليتم توريدها إلى الاتحاد الأوروبي".
المزيد من المقالات
x