رئيس ماليزيا : النظام  الصحي في البلاد "على حافة الانهيار"

رئيس ماليزيا : النظام  الصحي في البلاد "على حافة الانهيار"

الثلاثاء ١٢ / ٠١ / ٢٠٢١
أعلنت السلطات الماليزية حالة الطوارئ اليوم الثلاثاء، لمواجهة "خطر وباء كوفيد19-"، الذي قال رئيس الوزراء محيي الدين ياسين أنه "صار بصورة مباشرة يشكل تهديدا كبيرا على الحياة الاقتصادية لمواطني هذه الدولة".

ويأتي الإعلان بعد أقل من يوم واحد من إعلان حكومة محي الدين إعادة فرض قرارات الاغلاق في العديد من المناطق، ومن بينها مدينة كوالالمبور الاكبر في البلاد، وذلك لمدة أسبوعين، اعتبارا من يوم غد الأربعاء، كرد فعل على ارتفاع أعداد حالات الاصابة اليومية الجديدة بفيروس كورونا المستجد.


وجاء إعلان ملك ماليزيا، عبد الله، للقرار المفاجئ في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء، بعد عقده اجتماع في اليوم السابق مع محي الدين، الذي طلب خلال الاجتماع إعلان حالة الطوارئ.

وقال محيي الدين: "أريد أن أعطي التزامي الثابت بأن الانتخابات العامة سوف تجرى بمجرد أن... تهدأ جائحة /كوفيد/19- أو أن نتعافى تماما".

وقال محي الدين إن الزيادة تركت نظام الرعاية الصحية في البلاد "على حافة الانهيار".

وسجلت ماليزيا أكثر من 3 آلاف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال يوم واحد للمرة الأولى الأسبوع الماضي. وتضاعف إجمالي عدد الإصابات خلال الشهر الماضي إلى أكثر من 135 ألف حالة، مع 551 حالة وفاة ذات صلة بالفيروس سجلتها وزارة الصحة.
المزيد من المقالات