ثورة حضارية..

ثورة حضارية..

الثلاثاء ١٢ / ٠١ / ٢٠٢١
يوما بعد يوم يثبت سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إعادة كتابته للتاريخ وتشكيل الجغرافيا من جديد بمنظور نوعي يجعل المملكة تسير في مقدمة ركب الدول المتقدمة، وأكد سموه ذلك حينما أطلق مشروع «ذا لاين» العملاق في منطقة نيوم، وهو المشروع الذي يجعل كل سعودي يتباهى بقيادته وبأنه أحد أبناء هذه الأرض المباركة.

وبالرغم من ضخامة المشروع، إلا أن سمو ولي العهد أوصل طموحه تجاه المشروع بطريقة سلسة وواضحة، بحكم إشرافه واطلاعه على المشروع أولا بأول، باعتباره أحد مشاريع شركة نيوم التي يترأس سموه مجلس إدارتها.


مساء أمس استمع العالم كافة إلى جزء بسيط من طموح عظيم، وإلى فكر جديد في مجال التخطيط العمراني والتنمية والتطور والعولمة، وذلك من خلال إنشاء مدينة محورها الإنسان صممت بمعايير ذات وصولية عالية للخدمات الأساسية بنطاق 5 دقائق مشي كحد أقصى، مدينة تتناغم مع الطبيعة، وتعتمد بشكل كلي على وسائط نقل مستدام، وتستمد طاقتها من مصادر متجددة، ومعززة بالذكاء الاصطناعي.

بالأمس كان ظهور سمو ولي العهد عبارة عن تجسيد لمعاني الهمة والعزم والطموح والعمل الدؤوب والرؤية المستقبلية العصرية، بل هو تجسيد للسباق مع الزمن ولثورة حضارية عالمية جديدة في أنسنة المدن الذكية والمستدامة للقرن الواحد والعشرين.

حفظ الله بلاد الحرمين الشريفين، وأدام عليها أمنها وأمانها ورغد عيشها ورخاءها، وحفظ الله ولاة أمرنا على الخير، وأسأله أن يديم عزهم وأن ينصرهم ويسدد على طريق الخير خطاهم، إنه سميع مجيب.

رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية
المزيد من المقالات
x