فرنسا.. «كوكب واحد» تواجه أزمة المناخ

فرنسا.. «كوكب واحد» تواجه أزمة المناخ

الثلاثاء ١٢ / ٠١ / ٢٠٢١
استضافت فرنسا والأمم المتحدة أمس الإثنين مؤتمرا افتراضيا، يأمل خلاله قادة العالم في بناء زخم جديد لمواجهة التغير المناخي والتصحر البيئي، تحت عنوان قمة «كوكب واحد».

وشارك فى القمة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين، بجانب كبار مسؤولي منظمات دولية.


وقد تراجعت الدبلوماسية بشأن الاحتباس الحراري العام الماضي في الوقت، الذي يواجه فيه العالم جائحة كورونا والتعافي الاقتصادي.

ويقول منظمو القمة: إن العام الجديد يقدم فرصا جديدة لتعزيز الجهود، مضيفين إن مباحثات اليوم في باريس سوف تمثل بداية دبلوماسية المناخ، التي تم وضعها خلال مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي في جلاسجو في نوفمبر الماضي.

وكان من المقرر عقد القمة في مارسيليا بجنوب فرنسا العام الماضي، ولكن تم إرجاؤها بسبب كورونا.

وركزت أجندة المؤتمر على التنوع البيئي وحماية الأنظمة البيئية. وفي ظل جائحة كورونا، سوف يركز المؤتمر أيضا على الوقاية من فيروس كورونا مع حماية الفصائل.

وقال مصدر مطلع: إن هدف القمة تقديم تعهدات لاتخاذ إجراءات حقيقية للحفاظ على التنوع البيئي واستعادته، واصفا هذه المهمة بنوع من «تأمين الحياة الجمعي».
المزيد من المقالات