واشنطن تبدأ خطوات لافتتاح قنصلية بالصحراء الغربية

واشنطن تبدأ خطوات لافتتاح قنصلية بالصحراء الغربية

الثلاثاء ١٢ / ٠١ / ٢٠٢١
أطلقت الولايات المتحدة رسميا، أمس، مسارا يرمي إلى فتح قنصلية لها في الصحراء الغربية، المتنازع عليها بين المغرب وجبهة «بوليساريو» الانفصالية.

وحتى اللحظات الأخيرة، أوحى الدبلوماسيون المغاربة والأمريكيون أن المراسم المقامة في مدينة الداخلة الساحلية في جنوب الصحراء الغربية، هي لافتتاح ممثلية أمريكية مؤقتة في المنطقة.


وتندرج هذه الخطوة في إطار إعلان ثلاثي بين الولايات المتحدة والمغرب وإسرائيل تم توقيعه بالرباط في 22 ديسمبر، يربط تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين المملكة والدولة العبرية باعتراف واشنطن بسيادة الرباط على الصحراء الغربية.

لكن السفير الأمريكي في الرباط، ديفيد فيشر، أقر، ليل الأحد، بأن العملية «ستستغرق شهورا»، عقب تفقّده أحد المباني المقترح تخصيصها للقنصلية في الداخلة، المدينة الساحلية التي يُتوقّع أن تتحوّل «قطبا بحريا إقليميا» في منطقة أفريقيا وجزر الكناري بفضل مشروع تنموي ضخم أطلقته الرباط.
المزيد من المقالات