2300 تغريدة وقصة «سنابية» تعزز الوعي الطلابي

2300 تغريدة وقصة «سنابية» تعزز الوعي الطلابي

الاثنين ١١ / ٠١ / ٢٠٢١
أكد مدير إدارة الإعلام والاتصال المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص، أن صناعة الوعي الإعلامي رسالة سامية في وقت بات التدفق الاتصالي والإعلامي الهائل قوة مؤثرة، مبينا أن للمنظومة التربوية التعليمية دورا فاعلا في تبصير طلابنا وطالباتنا بماهية هذه الوسائل وطرق استخدامها والتأكيد على مفهوم الأمن الإعلامي، والعمل على دحض الشائعات وتوضيح الصورة الإيجابية المشرقة التي تدور في الميدان التعليمي.

وأشار الباحص إلى أن فريق العمل الإعلامي بتعليم الشرقية وخلال الخمسة الأشهر الماضية أنتج عبر منصاته الرسمية في السوشيال ميديا، إلى جانب وسائل الإعلام المحلية، حزمة متينة من المنتجات الإعلامية المختلفة والهادفة، لافتا إلى إنتاج وإعداد 883 خبرا صحفيا مصنوعا، و1160 تغريدة لقيت حضورا لافتا وتفاعلا كبيرا، وإنتاج 302 مقطع فيديو تعكس حقيقة الجهود الميدانية لتعليم المنطقة والعمل على تقديم 6 برامج تدريبية تخصصية في جانب الإعلام والاتصال المؤسسي إلى جانب إنتاج 1170 قصة سنابية تعليمية والعديد من التصاميم الهادفة والمتنوعة.


ولفت إلى أن إدارة الإعلام والاتصال بتعليم الشرقية فعّلت مشروعها الإعلامي الجديد، الذي بدأته بورش تدريبية متخصصة تحت عنوان «طريقنا إلى التميز الإعلامي» مرورا بورش تصب في صناعة محتوى إعلامي يعزز من مفهوم الوعي تجاه القيم الوطنية، إضافة لإطلاق حملات إعلامية شارك فيها الطلاب والطالبات والأسر في تقديم منتج إعلامي مؤثر يعمل على محاكاة الواقع ويعبر عن جهود المجتمع التعليمي، ووصل أثر تلك المواد المنتجة إيجابيا إلى المجتمع عبر المنصات الإعلامية الرسمية، فضلا عن بناء جسور متينة من التعاون مع كافة وسائل الإعلام المحلية، التي أتاحت أمامنا الفرصة لتقديم المحتوى الإعلامي المهني بكل جدارة واحترافية عالية.

وأوضح أن من أهدافنا ورؤيتنا، التي رسمت هو كيف نستشعر المسؤولية تجاه الكلمة وأمانتها فكانت رسالتنا التنويرية هي التثقيف في كيفية بناء المادة الإعلامية، التي تخدم الفكر السليم وتحارب الفكر الدخيل والمغشوش وتقديم المعلومات الصادقة، التي تنساب إلى عقول الناس وترفع من مستواهم الثقافي وتنشر تعاونهم من أجل مصلحة هذا الوطن الأصيل وتحقيق رؤيته الطموحة 2030.
المزيد من المقالات