«THE LINE»..التقنية ترسم ملامح البيئة الصديقة

متخصصون: نقلة نوعية وتحول في العلاقة مع الطبيعة

«THE LINE»..التقنية ترسم ملامح البيئة الصديقة

الثلاثاء ١٢ / ٠١ / ٢٠٢١
أكد متخصصون، أن مشروع «ذا لاين» يعد أحد المشاريع العالمية التي سوف تحدث تحولا في مفهوم المدن صديقة البيئة والعلاقة مع الطبيعة، مشيرين إلى تأكيد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بأن المشروع سيكون خاليا من أي انبعاثات لعوادم السيارات والمصانع، وأوضحوا أنه سيستعيد علاقتنا مع الطبيعة ويحافظ عليها عبر مجتمعات مستقبلية تتسم بمساحاتها المفتوحة المعدة للمشي في كافة أنحائه.

أجواء طبيعية خالية من ملوثات الهواء


ذكر عضو هيئة التدريس في قسم صحة البيئة الدكتور سعد دهلوي، أنه من غير المستغرب من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع أن يعلن عن مشروعات عملاقة ذكية وإبداعية كعادته، مؤكدا أن مشروع «ذا لاين» سيكون قفزة نوعية نحو تحقيق أهداف المدن المستدامة والصديقة للبيئة ضمن رؤية ٢٠٣٠.

وأستطرد: فمن الناحية البيئية ستكون مدينة «نيوم» صديقة للبيئة كونها خالية من انبعاثات عوادم السيارات والمصانع، وكذلك هناك احتمال ٠% لوجود الحوادث المرورية بسبب عدم وجود سيارات أو شوارع، فهذه المدينة ستكون مهيأة تماماً لممارسة رياضة المشي في أجواء طبيعية خالية من ملوثات الهواء ليثبت سمو ولي العهد أن الإنسان والطبيعة يأتيان قبل التنمية، فلا يمكن بناء مدن دون الاهتمام بالإنسان والبيئة.

مشروع «ملهم» والإنسان محوره الرئيسي

رأى عضو مجلس الشوري الدكتور تركي العنزي، أن «ذا لاين» يمثل مفهوما جديدا للمدن، من خلال إعادة هندسة المجتمعات الحضرية، الإنسان محورها الرئيسي لخلق توازن حقيقي للعيش مع الطبيعية، موضحا أن هذا المشروع المُلهم والمدينة العصرية ما هو إلا تحقيق لأحد أهداف رؤية المملكة 2030 تحت إشراف سيدي ولي العهد وتوجيهاته الكريمة.

رؤية قائد يؤسس لمجتمع مزدهر

أوضح مستشار تقنية معلومات د. سعد العمري، أن إعلان سمو ولي العهد لإطلاق مشروع ذا لاين هو تجسيد لرؤية القائد الملهم المتمثلة في رؤية المملكة 2030، والتي ترتكز على الإنسان كمحور رئيس وتؤسس لمجتمع مزدهر من خلال تفعيل الذكاء الاصطناعي والمحافظة على البيئة والإبداع والابتكار في العمارة والتصميم.

مواجهة «التلوث» بالذكاء الاصطناعي

قال مدير هايكنج السعودية بحفرالباطن وعضو لجنة البيئة بمنطقة القصيم أحمد بن بصيّص، إن «ذا لاين»، هو أحد المشاريع الهامة التي يفتخر بها كل سعودي، لتعزز رؤية ولي العهد -حفظه الله-، نحو جودة الحياة، من خلال الاهتمام بالجانب البيئي، وربطها بالتقنيات الحديثة المعتمدة على الذكاء الاصطناعي، موضحا أن المشروع يستهدف إقامة مجتمعات إدراكية مترابطة ومعزَّزة بالذكاء الاصطناعي على امتداد 170 كم، ضمن بيئة بلا ضوضاء أو تلوث، وخالية من المركبات والازدحام..

وأضاف: المشروع يمثل استجابة مباشرة لتحديات التوسع الحضري الذي يعترض تقدُّم البشرية، مثل البنية التحتية البدائية، والتلوث البيئي، والزحف العمراني والسكاني.

بيئة جاذبة للمبدعين ورواد الأعمال

أكد المتخصص البيئي الوليد الناجم، أن المشروع جاء ليرسم خارطة طريق للبيئة الغنية في المملكة وما له من جوانب وآثار إيجابية تمنح الجانب الأهمية الكبرى وترفع من مستوى الإدراك نحو ما يتمتع به المشروع وعلاقته الوثيقة والتكاملية في بناء اقتصاد المستقبل، من خلال التعاون مع قيادات تقنية وفنية متخصصة من مختلف أنحاء العالم قادرة على توفير حلول ناجحة في مواجهة تحديات التوسع الحضري التي تعترض تقدم البشرية، مشددا على أن «ذا لاين» سيكون بيئة جاذبة للمبدعين ورواد الأعمال والمستثمرين.
المزيد من المقالات