عاجل
المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

ارتفاع أسواق الأسهم في آسيا يبدو خطيرا بشكل متزايد

التدفقات غير الموثوقة وقصص الانتعاش المبالغ بها أدت لصعود حاد بأسواق القارة والعديد منها يتفوق على نظيرتها الأمريكية

ارتفاع أسواق الأسهم في آسيا يبدو خطيرا بشكل متزايد

«ارتفع مؤشرا تايكس وكوسبي بنسبة 45 % و36 % على التوالي منذ بداية عام 2020، بينما ارتفع مؤشر إس آند بي 500 بنسبة 18 % فقط»

تشهد أسواق الأسهم بداية قوية لهذا العام على مستوى العالم. ولكن هذه القوة تظهر في بعض أسواق آسيا بشكل خاص، التي ربما تكون قوية جدا وأقوى حتى مما يمكن تصديقه.

وقبل ستة أشهر، كان من الشائع أن نسمع أنه في حين أن الأسواق الأمريكية قد تسترد جزءا كبيرا من خسائر أوائل عام 2020 بسرعة، فإن الأسواق الناشئة ستكون أبطأ في التعافي. لكن مؤشر إم إس سي آي للأسواق الناشئة تفوق على نظيره في الولايات المتحدة خلال الأشهر الـ 12 الماضية، والعديد من مؤشرات الأسهم الآسيوية تفوقت بكثير على نظرائها في الولايات المتحدة.

ومن الأمثلة الواضحة على ذلك بورصتا تايوان وكوريا الجنوبية، حيث ارتفع مؤشرا تايكس وكوسبي بنسبة 45 ٪ و36 ٪ على التوالي منذ بداية عام 2020، بينما ارتفع مؤشر إس آند بي 500 بنسبة 18 ٪ فقط. وسجلت سوق الأسهم الصينية أداءً قويًا في عام 2020.

ولكن أكثر الأسواق ارتفاعًا بشكل مربك ومثير للدهشة كان خارج حدود ثاني أكبر اقتصاد في العالم وجاء في سوق الأسهم الهندية.

ويطابق ارتفاع مؤشر سينسكس الهندي الآن مكاسب إس آند بي 500 الأمريكي من حيث القيمة الدولارية لنفس الفترة. وذلك رغم أن الهند لا تملك بالطبع نفس القدرة على دعم الاقتصاد مثلما فعلت الولايات المتحدة، سواء كان ذلك على مستوى السياسة النقدية أو المالية.

وارتفعت نسبة السعر إلى الأرباح للأشهر الـ 12 المقبلة في الهند أكثر من نظيرتها في الولايات المتحدة بعد وصولها إلى أدنى مستوياتها في مارس الماضي، وهذا أمر مقلق أيضًا.

وهناك عناصر أخرى تدعو للقلق، حيث تضخم شراء الأسهم بالتجزئة في كوريا الجنوبية بشكل مثير للدهشة. وفي الأسبوع الماضي، تداول المستثمرون الأفراد بانتظام ما يعادل أكثر من 30 مليار دولار يوميًا في سوق الأسهم. بالرغم من أنهم في عام 2019، لم يكسروا حاجز الـ 10 مليارات دولار في أي يوم.

وفي الهند أيضًا اشترى المستثمرون الأجانب 37 مليار دولار من أسهم البلاد في عام 2020، لتكون بذلك السوق الكبيرة الوحيدة في آسيا التي تشهد صافي أرباح من وراء المشتريات من الخارج.

لكن يجب على المستثمرين توخي الحذر بشأن الزيادات المفاجئة التي لا أساس لها. فإذا تغيرت مسيرة الانتعاش في الأسواق الناشئة، ستواجه العديد من الأسواق الآسيوية معاناة كبيرة.
المزيد من المقالات