كهرباء من «العرق»

كهرباء من «العرق»

الاحد ١٠ / ٠١ / ٢٠٢١
تمكّن علماء سنغافوريون من صنع مادة بإمكانها أن تمتص العرق وتحوّله إلى تيار كهربائي.

وبحسب صحيفة «روسكايا جازيتا»، قال العلماء إنه يمكن استخدام الرطوبة المجمعة لتشغيل الأجهزة الإلكترونية الصغيرة، مثل الساعات وأجهزة تتبع اللياقة البدنية وغير ذلك.


ويمكن ملاحظة أن هذه الفكرة ليست جديدة؛ ففي عام 2013 طوّر المهندسون الأمريكيون لأول مرة جهازًا يمكنه توليد الكهرباء من العرق.

وتطلب الأمر الكثير من الرطوبة للحصول على بعض التأثيرات المهمة على الأقل، بمعنى أنه كان على الشخص أن يتعرق جيدًا، وربما يناسب مثل هذا الجهاز أبطال الأولمبياد فقط، وباختصار رغم إظهار التأثير، فإنه ظل عند مستوى «أنبوب الاختبار».

ويعطي تطور عمل العلماء السنغافوريين فرصة لإيصال هذه الفكرة إلى الجماهير، هذا لأنهم صنعوا مادة تمتص العرق أسرع 6 مرات وتحمل 15 مرة رطوبة أكثر من المواد التقليدية، وهذا يعني أنه لم تعُد هناك حاجة لجهود كبيرة لاستخراج التيار الكهربائي.

بالإضافة إلى ذلك، أن أشعة الشمس كافية لتجفيف هذا المنتج، لذلك يمكن استخدامه أكثر من 100 مرة.
المزيد من المقالات
x