عاجل

«الدبابات المخالفة».. المصادرة وحدها لا تكفي

حملات لضبط الدراجات النارية.. ومواطنون: الغرامة هي الحل

«الدبابات المخالفة».. المصادرة وحدها لا تكفي

اتفق مواطنون على أهمية ضبط الدبابات المخالفة، والتي تمثل خطورة كبيرة، لعدم توفيرها إجراءات السلامة، وعشوائية عملها، مشيرين في الوقت ذاته، إلى أهمية فرض غرامات على ملاكها، وعدم الاكتفاء بالمصادرة، وذلك في الوقت الذي شنت، خلاله، شعبة الضبط الإداري بشرطة الدمام حملة مشتركة بالتعاون مع أمانة المنطقة الشرقية لمواجهة الدبابات المخالفة بمواقع المخيمات في طريق الرياض، ومصادرتها.

وسائل الأمان


وذكر المواطن أحمد المحمود أن هناك خطورة بالغة جراء انتشار الدبابات التي قد تتسبب في حوادث وأضرار لمستخدميها، مطالبا بإيجاد حلول عاجلة لهذه المشكلة. وقال إن خطورة هذه الدبابات العشوائية أكثر من نفعها، مشيرا إلى أهمية الاستمرار في هذه الحملات ومصادرة الدبابات المخالفة، وفرض غرامات مالية على المخالفين، كون هذه الدبابات تعمل بعشوائية ولا توفر أدنى وسائل الأمان.

حملات توعية

وأوضح المواطن عيد الحارثي أن مواقع الدبابات تحتاج إلى التنظيم والمتابعة من قبل الجهات المختصة، مشيرا إلى أن الغرامات المالية هي الحل الأمثل، لردع المخالفين وعدم معاودتهم لهذا النشاط.

وأكد أن فرض غرامات مشابهة لمخالفات السير الخفيفة خطوة رادعة، مشيرا إلى أن الغرامات المرورية تخفض حجم المخالفات. وشدد على أهمية نشر النصائح التوعوية والتحذيرية عبر وسائل الإعلام المختلفة. وقال إن مصادرة الدبابات دون فرض غرامة لن تكون رادعة، لأن المخالف سيعاود نشاطه مرة أخرى.

مخالفات خطيرة

وبين المواطن حسين الحرز أن تأجير الدبابات دون الحصول على تصريح يعد مخالفة خطيرة، لعدم الالتزام بتطبيق اشتراطات السلامة مما يعرض حياة الناس للخطر، مؤكدا أن مصادرة هذه الدبابات خطوة أولى، لأنه في حال خسر المخالف الدباب سيصحح من وضعه مستقبلا، مع القيام بتوفير إجراءات السلامة اللازمة.

وأضاف أنه لا يسمح لأبنائه، بتأجير الدبابات إلا بتوافر اشتراطات السلامة من لبس الخوذة ووجود حلبة آمنة للعب، وبعيدة عن الطرق التي تمر بها السيارات، ومطالبا باستمرار الحملات المشتركة لمصادرة الدبابات المخالفة طوال العام.
المزيد من المقالات