«البلام» يتحدى الجائحة بعمل مسرحي

«البلام» يتحدى الجائحة بعمل مسرحي

السبت ٠٩ / ٠١ / ٢٠٢١
يعود الفنان حسن البلام إلى الساحة الفنية من خلال مسرحية جديدة تم التحضير لها في فترة جائحة كورونا، حتى تحقق نفس النجاح والجماهيرية التي حققتها مسرحية «ليلة زفته» قبل انتشار الجائحة.

ويواجه «جروب البلام» الجمهور السعودي بعد شهور من التوقف من خلال هذا العمل المسرحي، ويتم العرض الأول بالرياض، قبل أن يجوب الدول العربية.


ويضم الجروب عددًا من الممثلين، منهم: زهرة عرفات وأحمد العونان وفهد البناي ومحمد الرمضان، وآخرون.

يُذكر أن آخر نشاط لـ «جروب البلام» كان من خلال مسرحية «ليلة زفته»، التي أنتجها حسن البلام واشتركت في تمثيلها المجموعة التي تتعاون معه في «جروب البلام»، وتدور أحداثها في الفترة من خمسينيات القرن الماضي إلى الوقت الحاضر، من خلال قاعة أفراح أقيم فيها عرس لمريم وسعود، لكن القاعة تحترق ويموت المدعوون، ومع تطور الأحداث يكتشفون سر حرق القاعة الذي كان بفعل فاعل.
المزيد من المقالات
x