«بسطة» يستهدف 800 أسرة في 5 سنوات

«بسطة» يستهدف 800 أسرة في 5 سنوات

السبت ٠٩ / ٠١ / ٢٠٢١
بدأت أمانة المنطقة الشرقية في توزيع 30 عربة متنقلة على الباعة الجائلين، ضمن مبادرة تطوير «مشروع بسطة»، التي رعى توقيع اتفاقيتها صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بين الهيئة العامة للأوقاف، ومؤسسة المجدوعي الخيرية، في ديسمبر من العام الماضي 2020م.

وبين وكيل الأمين المساعد لشؤون البلديات والمتحدث الرسمي لأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان، أن الرخص الجارية حاليا عبر منصة «بلدي» و«منصة الأمانة»، بلغت 316 رخصة، والمستخدمون بشكل عام بلغوا 651 رخصة، وهناك 60 منفذا يستفيد منها 300 فرد من أفراد الأسر، لافتا إلى أن مركز بناء الأسر المنتجة «جنى» بدعم من بنك التنمية الاجتماعية يسعى خلال خمس سنوات لتشغيل «800» أسرة حسب الأهداف التي يتطلّع إليها المركز والأمانة.


ولفت إلى أن هناك معايير للحصول على «البسطة» بعمل ميداني من قبل مختصين على الباعة الجائلين في الدمام، وتم عمل بحث اجتماعي لدراسة وضعهم المادي وعدد أفراد الأسرة ومستوى الدخل للفرد، ويتم المفاضلة في هذه المعايير والدراسات والبحوث التي قامت بها الأمانة.

وتستهدف المبادرة تفعيل التعاون بين الجهتين في دعم الأسر المنتجة والأشد حاجة ضمن مستهدفات مشروع «بسطة» لتوفير عربات البيع المتنقلة في الأماكن العامة، وتنص الاتفاقية على تعاون أطرافها الثلاثة لإطلاق 30 كشكًا جديدًا ومجهزًا في بداية الربع الأول من عام 2021م، يتم تثبيتها على الواجهة البحرية لمدينتي الدمام والخبر وبعض الحدائق الحيوية بالتنسيق مع البلديات المعنية، ويتم تمويل المرحلة من المشروع بدعم مشترك من الهيئة العامة للأوقاف ومؤسسة المجدوعي الخيرية، وتمكين من أمانة المنطقة الشرقية، وإدارة تشغيلها عبر فريق متخصص ومتفرغ من قبل المؤسسة بالتنسيق مع اللجنة التنفيذية المشتركة مع الأطراف الأخرى.

وأشار إلى أن الهدف من «بسطة» هو تحقيق الكفاية المعيشية للمحتاجين من الباعة الجائلين وتنظيم عملهم وتفعيل المسؤولية الاجتماعية والسعى لتحويل الباعة الجائلين إلى أسر منتجة فاعلة في المجتمع، مشيرًا إلى أن الشرقية كانت من أوائل المناطق التي أطلقت مبادرة عربات «الفود تراك». لافتا إلى أن الاتفاقية فعلت «60» منفذا تسويقيا كمرحلة أولى لتستفيد منها 60 أسرة، من الأسر المنتجة بحي بدر بغرب الدمام.
المزيد من المقالات