الباطن والهلال.. موقعة الأهداف المختلفة

القادسية والأهلي.. النقاط المهمة.. والنصر والعين.. الصعود للأعلى

الباطن والهلال.. موقعة الأهداف المختلفة

الخميس ٠٧ / ٠١ / ٢٠٢١
تتواصل اليوم الجمعة منافسات الجولة الثانية عشرة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بإقامة ثلاث مباريات مهمة، إذ يلتقي في الأولى الباطن والهلال، وفي الثانية القادسية والأهلي، وفي الثالثة النصر والعين.

الباطن vs الهلال


يسعى الهلال لاستعادة نغمة الانتصارات عندما يحل ضيفًا ثقيلًا على الباطن، في اللقاء الذي يجمعهما على ملعب الأخير بحفر الباطن.

والتقى الفريقان في دوري المحترفين 6 مرات جميعها انتهت بفوز الهلال، الذي سجل خلالها 17 هدفًا في حين سجل الباطن 5 أهداف فقط. ويمتلك الباطن الثالث عشر، 11 نقطة، جمعها من 11 مباراة، فاز في 3 وتعادل في اثنتين، وخسر 6 مباريات، بينما يمتلك الهلال المتصدر 24 نقطة، جمعها من 11 مباراة، فاز في 7 وتعادل في 3 وخسر مباراة واحدة.

وبعد ثلاث هزائم متوالية أمام النصر والشباب والاتحاد، يأمل الباطن في إيقاف سلسلة الهزائم والخروج بنتيجة إيجابية لتحسين مركزه الذي بدأ في التراجع، وربما يجد نفسه مع تقادم الجولات في مراكز المؤخرة. ويحاول الهلال الذي توقفت انتصاراته في آخر جولتين، العودة لسكة الانتصارات والمحافظة على صدارته التي كاد يفقدها في الجولة الماضية لولا تعثر الأهلي أمام التعاون، وتبدو حظوظه سانحة للعودة بالعلامة الكاملة، عطفًا على الفوارق الفنية والعناصرية التي تصب في صالحه.

القادسية vs الأهلي

يخطط القادسية لتفادي الخسارة عندما يستقبل الأهلي على ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية بالخبر في مباراة مهمة لكلا الفريقين رغم تباين الطموحات بينهما.

وتقابل الفريقان في الدوري بمختلف مسمياته 67 مرة منها واحدة في المربع الذهبي عام 2003، وفاز خلالها الأهلي في 35 مباراة، بينما فاز القادسية في 17 مباراة وحسم التعادل 15 مباراة أخرى. ونجح هجوم الأهلي خلال تلك المباريات في تسجيل 102 هدف، في حين سجل هجوم القادسية 65 هدفا. ويحتل القادسية المركز العاشر برصيد 14 نقطة، جمعها من 11 مباراة، فاز في 4 وتعادل في مباراتين وخسر 5 مباريات، فيما يحتل الأهلي المركز الثاني برصيد 22 نقطة، جمعها من 11 مباراة، فاز في 7 وتعادل في واحدة وخسر 3 مباريات.

ورغم عدم فوز القادسية في آخر ثلاث مباريات، إلا أنه واصل تقديم المستويات الجيدة، وكان آخرها أمام الرائد عندما حوّل تأخره بهدفين إلى تعادل 2-2، ويتطلع إلى استغلال ظروف منافسه وإضافة ثلاث جديدة إلى رصيده يتقدم من خلالها أكثر من مركز. وبعدما فرّط في اعتلاء الصدارة عقب خسارته القاسية أمام التعاون، يسعى الأهلي إلى تجاوز تلك الخسارة سريعًا والعودة إلى طريق الانتصارات ليبقى ملاحقًا للهلال وفي نفس الوقت المحافظة على مركزه الذي قد يفقده في حالة الخسارة وفوز الشباب صاحب المرتبة الثالثة. وتسببت الخسارة الأخيرة في إقالة مساعد المدرب، الوطني مازن بهكلي والمترجم مشاري الغامدي. ومع أن الفوارق النقطية تصب في مصلحة الأهلي، إلا أن القادسية قادر على تحقيق مبتغاه.

النصر vs العين

يضع النصر النقاط الثلاث هدفًا رئيسًا له عندما يستضيف العين على ملعب مرسول بارك بالرياض في مباراة لا تقبل التفريط.

وتعتبر المباراة هي الثانية للفريق العاصمي التي يخوضها على ملعبه الجديد بعدما تعادل في الأولى مع ضمك، كما أنها تعد الثانية تحت إشراف الكرواتي آلين هورفت بعد مباراة الفيصلي التي كسبها بثلاثة أهداف لهدفين. ويدخل الفريقان المباراة بنفس الرصيد 11 نقطة، لكن النصر الرابع عشر يتقدم بفارق الأهداف على العين الخامس عشر.

ومع أن بداية النصر تبقى الأسوأ في الدوري إلا أنه نجح في تفادي الخسارة في آخر ثلاث مباريات، ففاز في مباراتين وتعادل في واحدة، ويسعى جاهدًا إلى تخطي ضيفه والتقدم في سلّم الترتيب، لاسيما أن صفوفه ستشهد عودة الثنائي عبدالمجيد الصليهم وأيمن يحيى، في الوقت الذي ما زال فيه الثنائي المغربي عبدالرزاق حمدالله وعبدالفتاح عسيري يواصلان برنامجهما التأهيلي.

وما زال العين يسجل نتائج متذبذبة، فبعد الفوز اللافت على التعاون، عاد وخسر أمام ضيفه أبها برباعية، ويأمل أن تبتسم له الظروف ويعود بنتيجة إيجابية، سواء الفوز أو التعادل الذي يُعتبر مكسبًا فيما لو تحقق. ويعتبر النصر هو الطرف الأفضل من كافة النواحي على الورق، لكن العين لا يمكن الاستهانة به في ظل الأسماء الأجنبية الجيدة التي يمتلكها.

3

18
المزيد من المقالات