دراسة ميدانية لأوضاع سكن العمال بالقيصومة

دراسة ميدانية لأوضاع سكن العمال بالقيصومة

الأربعاء ٠٦ / ٠١ / ٢٠٢١
كثفت إدارة صحة البيئة، التابعة لبلدية القيصومة، جولاتها الرقابية على مساكن العمال؛ للتأكد من تطبيق التدابير الوقائية؛ للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد - 19»، وذلك تنفيذًا لأمر صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بشأن دراسة أوضاع مقرات سكن العمال بالقيصومة.

وزارت لجنة مشكّلة من البلدية، وإدارة صحة البيئة، والصحة العامة، والشرطة، ومركز القيصومة، مساكن العمال المستهدفة؛ لرصد المخالفات، واتخاذ الإجراءات النظامية بحق المخالفين، وذلك بهدف الحد من انتشار الفيروس.


من ناحية أخرى، كانت بلدية القيصومة قد حدّدت موقعًا للمخيمات، والتمتع بأجواء الربيع؛ لتقدم للمتنزهين الخدمات المجانية، من توفير المياه العذبة، والنظافة، ووضع حاويات نظافة، وذلك طيلة فترات موسم الربيع، بمسافة 3 كيلو مترات، على امتداد الطريق الدولي شرق القيصومة.
المزيد من المقالات
x