بريطانيا تصف استهداف الحوثي لمطار عدن بـ«الإجرامي»

بريطانيا تصف استهداف الحوثي لمطار عدن بـ«الإجرامي»

الأربعاء ٠٦ / ٠١ / ٢٠٢١
أكد وزير الخارجية اليمني د. أحمد عوض بن مبارك، أن الهجوم الإرهابي الغادر على مطار عدن الدولي، الذي تقف خلفه ميليشيات الحوثي المدعومة إيرانياً استهدف حكومة الكفاءات السياسية، التي تحمل رسالة سلام، فيما وصفه السفير البريطاني لدى عدن بالاعتداء الإجرامي.

واستعرض ابن مبارك أمس عبر تقنية الاتصال المرئي، مع سفير المملكة المتحدة لدى اليمن مايكل آرون، الجهود المبذولة لتحقيق السلام الدائم والشامل في البلاد ورؤية الحكومة لتعزيز تلك الجهود. وأشار وزير الخارجية خلال الاجتماع، إلى الهجوم الإرهابي الغادر على مطار عدن الدولي، الذي استهدف حكومة الكفاءات السياسية أثناء وصولها للمطار، لافتاً إلى أن ميليشيات الحوثي المدعومة إيرانياً، التي تقف خلفه قصدت منه استهداف حكومة الكفاءات السياسية، التي تحمل رسالة سلام، ما يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أنها تسعى لإطالة أمد الحرب غير آبهة بالتداعيات.


وقال ابن مبارك: إن ذلك الهجوم الذي ستعمل الحكومة على معاقبة مرتكبيه لن يثنيها عن هدفها الأساسي في إنهاء الانقلاب وتحقيق السلام، مؤكداً أن الحكومة ستظل شريكاً فاعلاً للمجتمع الدولي لتحقيق سلام مستدام ينهي معاناة اليمنيين وآلامهم.

من جانبه، عبر السفير البريطاني، عن تعازيه لسقوط ضحايا في الهجوم على مطار عدن، واصفاً الهجوم بالإجرامي، متمنياً أن يحل الأمن والسلام في اليمن.

من ناحية أخرى، قالت الأمم المتحدة أمس الثلاثاء إن مبعوثها الخاص باليمن مارتن غريفيث سيزور اليمن والمملكة في الأيام القليلة المقبلة للقاء الرئيس اليمني ومسؤولين كبار في أعقاب هجوم على مطار عدن في الأسبوع الماضي.

وأسفر الهجوم الإرهابي على مطار مدينة عدن الساحلية في 30 ديسمبر عن مقتل ما لا يقل عن 22 شخصا فور وصول طائرة على متنها أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة.
المزيد من المقالات