أنقرة تكتوي بنيران العجز التجاري والتضخم

أنقرة تكتوي بنيران العجز التجاري والتضخم

الأربعاء ٠٦ / ٠١ / ٢٠٢١
أفادت بيانات من وزارة التجارة التركية أمس الثلاثاء بأن العجز التجاري زاد 69.12% إلى 49.91 مليار دولار في العام الماضي وفقا لنظام التجارة العام، فيما كشف تقرير لمجموعة أبحاث تركية أن معدل التضخم الحقيقي في البلاد أعلى من ضعف المعلن رسميًا، الذي قالت هيئة الإحصاء أمس: إنه بلغ في ديسمبر الماضي 14.60%.

وبحسب «زمان التركية»، قالت مجموعة «إي أن أي» لأبحاث التضخم: إنها حصلت على نتائجها عبر تحليل تطبيق النماذج الاقتصادية القياسية القائمة على إحصاءات البنك المركزي وهيئة الإحصاء التركيتين وصندوق النقد الدولي.


وأشارت إلى بلوغ معدلات التضخم في تركيا خلال عام 2020 نحو 36.72% وحوالي 4.08% خلال شهر ديسمبر الماضي.

وقالت مؤسسة الأبحاث: إنها تدرس 70 مليون إحصاء على الصعيد الشهري، من بينها 20% تقتبسها مباشرة من هيئة الإحصاء التركية الرسمية.

وذكرت مجموعة أبحاث التضخم في تقريرها أن تزامن الانكماش الاقتصادي المستمر منذ الربع الثاني من 2018 مع صدمة تراجع الليرة أمام العملات الأجنبية في الربع الثالث بمثابة عناصر أساسية أثرت في معدلات التضخم المرتفعة خلال عام 2020، لافتة إلى أن استمرار تأثير الصدمة في الربع الرابع رفع الأسعار بشكل دائم.

وأضاف التقرير إن صدمة التكلفة وزيادة الطلب، التي شهدتها تركيا بالتزامن مع النمو الاقتصادي الضعيف في عام 2019، استمرت على مدار العام، مؤكدًا أن معدلات التضخم في عام 2019 بلغت أعلى مستوياتها خلال السنوات الأخيرة، وسجلت نسبة لم يسبق أن شهدتها تركيا خلال السنوات العشرين الماضية.

وأوضح التقرير أنه خلال الربع الأول من 2020 تباطأت وتيرة تراجع الليرة أمام العملات الأجنبية بشكل نسبي، غير أن الاقتصاد التركي شهد انهيارا جديدا بفعل عجز الإنتاج، وأن الأزمة تفاقمت بفعل جائحة كورونا.
المزيد من المقالات