المضادات الحيوية.. و«السيلان»

شائعة طبية

المضادات الحيوية.. و«السيلان»

الثلاثاء ٠٥ / ٠١ / ٢٠٢١
بعد أن كانت أكثر شيوعًا كمسكنات للآلام؛ كشفت دراسة حديثة عن أضرار جديدة للمضادات الحيوية على صحة الإنسان، وأن الاستخدام المفرط لها يؤدي إلى ارتفاع حالات «السيلان الشديد»، وقد يصبح غير قابل للعلاج.

وأوضحت الدراسة التي نشرها موقع thehealthsit، أن المضادات الحيوية رغم أنها رائعة في علاج الالتهابات البكتيرية بمرور الوقت، فإنها أصبحت بلا فاعلية ضد الميكروبات المُسببة للمشاكل المرضية، وقد يؤدي الإفراط في تناولها إلى الإصابة بمرض السيلان؛ حيث شككت الدراسة في مضاد «زيثرومايسين» أو «أزيتروميسين» - ‏وهو مضاد حيوي من مجموعة الماكروليد، يُستخدم في علاج عدد من البكتيريا - أنه قد يفقد فاعليته ويزيد من مرض السيلان بدلاً من علاجه.


ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، «قد يصبح السيلان أكثر مقاومة للعلاجات الموصى بها مثل أزيثروميسين»، كما أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية لعلاج فيروس كورونا قد تسبب انتقال العدوى.
المزيد من المقالات
x