دراسة: الحجر الصحي «بريء» من زيادة الوزن

دراسة: الحجر الصحي «بريء» من زيادة الوزن

الثلاثاء ٠٥ / ٠١ / ٢٠٢١
كشفت دراسة حديثة أجرتها جامعة ولاية فلوريدا الأمريكية، مدى ارتباط الحجر الصحي الذي فُرض للحد من تفشي فيروس كورونا، وزيادة الوزن لدى الأشخاص، وأثبتت الدراسة أن اعتقاد الكثيرين بخصوص زيادة الوزن خلال فترة الحجر الصحي ليس له علاقة بالواقع، طبقًا لما ورد في موقع Drugs.

واعتمدت الدراسة على عينة من طلاب الجامعات خلال فترة الحجر الصحي في الموجة الأولى داخل الولايات المتحدة، وتم رصد تغيرات الوزن الفعلية لهم خلال الفترة من يناير إلى أبريل 2020، وتوصلت النتائج إلى أن المشاركين لم يصابوا بزيادة الوزن، إلا أن لديهم هاجس السمنة بسبب الجلوس وقتًا أطول داخل المنزل.


وتوصلت الدراسة إلى أن واحدًا فقط من كل 50 مشاركًا بالدراسة، ثبت وجود تغير فعلي في كتلة جسمه، حيث تبين أن 2 % فقط من نسبة العينة أصيبوا بزيادة الوزن.

ووجدت الدراسة أن مخاوف الطلاب من زيادة أوزانهم أدت إلى إثارة مخاوف أخرى لديهم، الأمر الذي أثر على زيادة مخاوفهم تجاه تناول الطعام، وجعلهم أكثر إفراطًا في ممارسة الرياضة والاتجاه إلى الصيام للحفاظ على الوزن، واتباع نظام غذائي قاسٍ، وزيادة تعقيم المنتجات الغذائية، مثل تطهير العصير والمنتجات المختلفة.
المزيد من المقالات
x