28 سنة سجن «ظلما»

28 سنة سجن «ظلما»

الثلاثاء ٠٥ / ٠١ / ٢٠٢١
حصل الأمريكي تشيستر هولمان على تعويض 10 ملايين دولار، بعد أن قضى 28 عامًا ظلمًا في السجن بتهمة قتل لم يرتكبها، في واحدة من أكبر تسويات الإدانة غير المشروعة في تاريخها.

واتهم تشيستر 21 عامًا، عام 1991 بقتل طالب في عملية سطو فاشلة بمدينة فيلادلفيا، وكان يعمل حينها سائقًا للسيارات المصفحة، ولم يكن لديه أي سجل إجرامي. وكانت وحدة «نزاهة الإدانة» التابعة للنائب العام لاري كراسنر، وافقت على مراجعة قضيته في عام 2018. وخلصت الوحدة إلى أنه من شبه المستحيل أن يكون نفذ عملية القتل.


وفي عام 2019، أمر قاضٍ بالإفراج عن الرجل البالغ من العمر 49 عامًا، بعد ما يقرب من ثلاثة عقود أمضاها وراء القضبان. وقال القاضي إن الشرطة والمدعون حينذاك، أقاموا قضيتهم على أقوال ملفقة من أشخاص اعتمدوا عليهم كشهود.
المزيد من المقالات