توقعات بارتفاع معدلات الإصابة بكورونا في بريطانيا

توقعات بارتفاع معدلات الإصابة بكورونا في بريطانيا

الثلاثاء ٠٥ / ٠١ / ٢٠٢١
قالت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، إن هناك توقعات بارتفاع معدل الإصابة بفيروس كورونا الأسبوع المقبل، ونقلت الجريدة عن رئيس الكلية الملكية للأطباء، البروفيسور أندرو جودارد، قوله إن عدد الإصابات البالغ 53.285 حالة سيرتفع، مشيرا إلى أن العاملين في مجال الرعاية الصحية «قلقون حقًا» بشأن المعركة ضد الفيروس خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأعرب الأطباء، عن حزنهم للتجمعات ليلة رأس السنة، حيث اجتمع حشد من المحتفلين الذين لم يرتدوا الكمامات في لندن وأخذوا يهتفون «كوفيد خدعة» أمام المستشفى الذي يتلقى فيه مصابو كورونا العلاج، والذي شهد وفاة المئات.


وقال البروفيسور جودارد، لـ بي بي سي: «ليس هناك شك في أن الكريسماس سيكون له تأثير كبير، سيكون للمتغير الجديد تأثير كبير أيضًا»، مضيفا: «نحن نعلم أن هذا أكثر عدوى وأكثر قابلية للانتقال، لذلك أعتقد أن الأعداد الكبيرة التي نراها في الجنوب الشرقي، في لندن، في جنوب ويلز، ستنعكس الآن خلال الشهر المقبل، أو شهرين، أو أكثر في بقية البلاد»، مضيفا «هذا النوع الجديد هو بالتأكيد أكثر عدوى وينتشر في جميع أنحاء البلاد. يبدو من المحتمل جدًا أننا سنرى المزيد والمزيد من الحالات، أينما يعمل الناس في المملكة المتحدة، ونحن بحاجة إلى الاستعداد لذلك».

فيما أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين، أن السلطات فتحت تحقيقا قضائيا لتحديد هوية ومقاضاة منظمي حفل سري حضره نحو 2500 شخص في غرب البلاد، في انتهاك واضح لحظر التجول الذي فرضته السلطات الفرنسية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال دارمانين -حسب ما نقلته صحيفة «الجارديان» البريطانية- «إنه بعد مضي 36 ساعة من بداية الحفل غير الشرعي استطاعت الشرطة الفرنسية إنهاءه دون أي عنف».

وأضاف إن أكثر من 1200 شخص تعرضوا لغرامة مالية لعدم احترام قواعد حظر التجول الإجباري ولعدم ارتداء قناع طبي للوجه وكذلك المشاركة في تجمع غير قانوني.

وذكرت الصحيفة أن العشرات اجتمعوا في حظيرة للطائرات بمنطقة ليرون الفرنسية ليل الخميس الماضي للاحتفال برأس العام الجديد.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين فرنسيين أن بعض رواد الحفل هاجموا الشرطة خلال الليلة الأولى، حيث قذفوا سيارة الشرطة بوابل من الزجاجات والحجارة ما أسفر عن جرح عدد من الضباط.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة اعتقلت 5 أشخاص فقط، وصادرت عددا من أدوات الإضاءة والصوت.
المزيد من المقالات