طالب يتغلب على إعاقته بحفظ القرآن الكريم في 9 أشهر فقط

طالب يتغلب على إعاقته بحفظ القرآن الكريم في 9 أشهر فقط

الاثنين ٠٤ / ٠١ / ٢٠٢١
تمكن طالب من الأشخاص ذوي الإعاقة من حفظ القرآن الكريم كاملاً خلال 9 أشهر فقط ونجح في اختبارات جمعية «خيركم» بجدة، إنه الطالب عبدالرحمن آدم محمد، الذي بدأت قصته قبل 9 أشهر خلال فترة الحجر نظير جائحة كورونا، فالتحق بحلقات القرآن بجامع الشربتلي عن بُعد، وبالرغم من أنه يعاني من الإعاقة الحركية ولا يجيد القراءة والكتابة إلا أنه استطاع أن يحفظ القرآن الكريم خلال فترة وجيزة يعجز عنها الكثير من الأصحاء.

وعن حياته مع القرآن، قال: وجدت السعادة حين صحبت كتاب الله، فمنذ الأيام الأولى لي وأنا أقرأ على معلمي بحلقات الشربتلي عن بُعد وأنا أجد حلاوة هذا الحفظ الذي يسره الله لي، فسبحان القائل: «ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر».


من جهته، قال معلمه مازن عز الدين: عبدالرحمن يعد حالة خاصة لم يسبق لي رؤية نظير لها فهو محب لكتاب الله ومثابر ومجتهد، وبالرغم من إعاقته وكونه لا يجيد القراءة والكتابة إلا أنه ضرب أروع الأمثلة في حب تعلم وحفظ القرآن الكريم، ونتائجه ولله الحمد متميزة ومبهرة، داعياً له بالثبات والمثوبة ولوالديه الكريمين أن يلبسهما تاج الوقار على ما بذلوه من متابعة وتشجيع له خلال فترة حفظه.
المزيد من المقالات
x