20 % من مصابي كورونا لديهم عدوى في القلب

دراسة بريطانية: الفيروس يميل لإنتاج فرط تخثر الدم

20 % من مصابي كورونا لديهم عدوى في القلب

الاحد ٠٣ / ٠١ / ٢٠٢١
كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون في معهد المعلومات الصحية التابع لجامعة كوليدج لندن، أن ما يقارب 20% من المصابين بالفيروس التاجي «كورونا»، لديهم عدوى في القلب بطريقة أو أخرى.

ووفقًا لموقع «thehealthsite» فإنه يمكن للمرض أن يُتلف القلب بشكل مباشر وغير مباشر، ويؤدي إلى حالات مثل التهاب عضلة القلب الحاد واحتشاء عضلة القلب وفشل القلب.


الوفيات القلبية

وأشارت الدراسة إلى أن تجنب المستشفيات خلال الفترة الأولى من الجائحة، ساهم أيضًا في زيادة وفيات أمراض القلب، وقال باحثون إن الوفيات القلبية الزائدة بسبب عدم الحضور إلى أقسام الطوارئ خلال المرحلة الأولى من الوباء، ربما كانت تصل إلى 232 حالة وفاة في الأسبوع.

وأوضح استشاري أمراض القلب الداخلية في مستشفى «بي دي هندوجا»، ومجلس الصليب الأحمر البريطاني، د. سي كي بوندي، أن انتشار فيروس كورونا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وقد يؤدي إلى الوفاة.

عاطفة مناعية

وذكر د. بوندي أن التهاب عضلة القلب الحاد هو عاطفة مناعية لعضلة القلب، مما يؤدي إلى انخفاض وظيفة ضخ القلب، واحتقان الرئة، وما ينتج عن ذلك من فشل في العديد من الأعضاء، ويؤثر بشكل أساسي على كبار السن أو المرضى المصابين بعدوى أو شخص مصاب بأمراض مرافقة، كما يميل فيروس كورونا إلى إنتاج فرط تخثر الدم، حيث يصبح الدم عرضة للتخثر، مما قد يؤدي إلى نوبات قلبية، مثل احتشاء عضلة القلب، ويؤثر هذا بشكل كبير على المرضى الذين يعانون من نوبة قلبية حادة، والذين لديهم تاريخ من الحمى أو الإصابة بفيروس كورونا.

القلب الجيبي

وهناك طريقة أخرى يؤثر بها الفيروس القاتل على قلبك؛ وهي بطء القلب الجيبي، فهو يؤثر على الجهاز الكهربائي للقلب، وإن كان في نسبة نادرة جدًا من المرضى المصابين بعدوى شديدة، تؤثر هذه الحالة بشكل كبير على الشباب الذين يعانون أعراضًا خفيفة لفيروس كورونا، وقد يستمر من أيام إلى أسابيع، لكن هؤلاء المرضى يميلون إلى التعافي بشكل جيد للغاية.

ومنذ اندلاع كورونا في أواخر العام الماضي، أشار عدد متزايد من الدراسات إلى أن المرضى المصابين بفيروس كورونا قد يعانون من تلف في القلب، وأثار الفيروس قلق خبراء الرعاية الصحية من زيادة محتملة في قصور القلب.
المزيد من المقالات
x