للعام الثالث.. أمانة الشرقية تحقق مستهدفات «الإيرادات الاستثمارية»

للعام الثالث.. أمانة الشرقية تحقق مستهدفات «الإيرادات الاستثمارية»

السبت ٠٢ / ٠١ / ٢٠٢١
حققت أمانة المنطقة الشرقية مستهدفات وزارة المالية في الإيرادات المالية للسنة الثالثة على التوالي، بمجال الاستثمارات البلدية، رغم ظروف جائحة كورنا.

وقال أمين المنطقة الشرقية م. فهد بن محمد الجبير إن الإنجاز في تحقيق مستهدفات وزارة المالية في مجال الإيرادات الاستثمارية يأتي في ظل الدعم الكبير الذي توليه حكومتنا الرشيدة للقطاع البلدي من خلال مساهمته الفاعلة في التنمية المستدامة، عبر دعم المستثمرين ورواد الأعمال، والحرص على تطوير البيئة الاستثمارية بالمنطقة، بهدف تنويع الاستثمارات وتحقيق استدامة مالية في التنمية، وتحقيق مفهوم جودة الحياة عبر مشاركة القطاع الخاص، بالرغم من الظروف والتحديات التي خلّفتها جائحة كورونا.


وأشار إلى أن الإنجاز تحقق بعد أن أطلقت الأمانة عددًا من البرامج والمبادرات لتحسين البيئة الاستثمارية، ومواصلة عمل مبادرة الامتثال التي تتضمن سلسلة من الحملات الميدانية التي واكبها تدشين عدد من الخدمات الرقمية الموجّهة للمستثمرين ورواد الأعمال، وإنتاج خريطة استثمارية تفاعلية، وبث مجموعة من الرسائل النصية والتطبيقات والخدمات الذكية التي تتضمن مجموعة من الخدمات الموجّهة للمستثمرين ورواد الأعمال؛ بهدف إشراك المجتمع، وتحفيز مجتمع الاستثمار، والتعريف بالمنافع وجدوى الاستثمار مع الأمانة؛ ما عزز منهج الشفافية والشراكة.

ولفت أمين الشرقية إلى الدعم الكبير الذي لاقته أمانة المنطقة الشرقية من قِبَل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، والمتابعة المستمرة من سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، ومتابعة وحرص وزير الشؤون البلدية والقروية ماجد الحقيل، لتطوير المنظومة الاستثمارية في المنطقة الشرقية تحقيقًا لرؤية المملكة 2030 التي تركّز على تنمية الاستثمار والاعتماد على العوائد الاستثمارية التي بدورها أسهمت في تصدّر أمانة المنطقة الشرقية أمانات المملكة في مجال الاستدامة المالية.

وأكد أن الأمانة تعمل على تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ من خلال تحقيق برنامج التوازن المالي الذي يرتكز على تنويع مصادر الدخل وتطوير البيئة الاستثمارية ورفع الإيرادات الحكومية، وتعزيز قطاع الاستثمارات.
المزيد من المقالات
x