في النصر.. رياح التغيير آتت أُكلها

في النصر.. رياح التغيير آتت أُكلها

الجمعة ٠١ / ٠١ / ٢٠٢١
آتت رياح التغيير في النصر أُكلها، ونجح الفريق العاصمي بقيادة مدربه الجديد، الكرواتي آلين هورفت، في العودة بثلاث نقاط ثمينة من المجمعة بعد الفوز على الفيصلي بثلاثة أهداف لهدفين.

وحل هورفت المدير الفني للفئات السنية في النادي، بديلًا للبرتغالي روي فيتوريا الذي تمت إقالته بعدما تراجعت معه مستويات الفريق وساءت نتائجه، ولم يحقق في 10 مباريات دورية سوى انتصارين وتعادلين مقابل ست هزائم وضعته في المركز قبل الأخير.


وقدّم النصر أداءً مميزًا في شوط المباراة الأول وكان بالإمكان الخروج بأكثر من هدفين، ومع أن مستواه تراجع بعض الشيء في الشوط الثاني الذي تلقى فيه هدفين أحدهما من ركلة جزاء إلا أنه تمكن في نهاية المطاف من إضافة هدف ثالث منحه العلامة الكاملة.

وظهرت بصمات هورفت مع الفريق في ظهوره الأول، حيث تميز في مباراته أمام الفيصلي بالانضباط التكتيكي والروح القتالية التي تجلت عند اللاعبين، إلى جانب اللعب السريع وعدم الاحتفاظ بالكرة.

وساد الارتياح، الوسط النصراوي بعد الفوز المستحق، حيث أبدى عشاقه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، سعادتهم بظهور الفريق بصورة مختلفة مطالبين الجميع بمواصلة العمل من أجل استمرار الانتصارات والتقدم نحو مراكز المقدمة.

وبعد الراحة التي منحها المدرب للاعبيه، أمس، يستأنف الفريق اليوم السبت تدريباته على ملعبه تأهبًا لمواجهة العين في الرياض لحساب منافسات الجولة 12 يوم الجمعة المقبل.

وأكد هورفت بعد أول مباراة له مع النصر، أنه يثق في عودة النصر لوضعه الطبيعي، لاسيما أنه يملك أسماء كبيرة، منوهًا إلى أن كل مباراة مع الفريق تعتبر تحديًا بالنسبة له، وهو مستعد للتحديات خصوصًا مع فريق كبير بحجم النصر.

وستشهد مباريات النصر المقبلة مشاركة الثنائي عبدالمجيد الصليهم، وأيمن يحيى بعد تعافيهما التام من الإصابة، واكتمال جاهزيتهما الفنية والبدنية، فيما ما زال عبدالفتاح عسيري والمغربي عبدالرزاق حمدالله يواصلان برنامجهما العلاجي.
المزيد من المقالات