«ديرة العيون».. تراث عالمي ينتظر التطوير

الأمانة: الحي ضمن خطط التأهيل

«ديرة العيون».. تراث عالمي ينتظر التطوير

السبت ٠٢ / ٠١ / ٢٠٢١
طالب عدد من المواطنين بتطوير حي الديرة بمدينة العيون، وتكثيف حملات النظافة، خصوصا بالمباني القديمة، والتي حولها البعض إلى مقالب للنفايات. مطالبين البلدية بتعزيز أعمال الرقابة الدورية لرصد ومعاقبة المخالفين.

شواهد تاريخية


وقال المواطن غازي الغريب إن حي الديرة من الأحياء التاريخية المهمة ولا يزال هذا الحي شاهدا حقيقيا على تاريخنا، وكل ما نطالب به هو الاهتمام بتكثيف أعمال النظافة خصوصا للمواقع التي تشهد تجمعا للمخلفات بالقرب أو داخل بعض البيوت القديمة، في ظل إقبال الزوار لمشاهدة المواقع التراثية.

لوحات إرشادية

وأضاف المواطن محمد السبيعي، إن حي الديرة بحاجة الى التفات واهتمام أكبر، ووضع لوحات إرشادية تبين أهمية الحي كونه مسجلا في قائمة التراث العالمي، كما نتطلع إلى تنفيذ خطة تطوير شاملة من جميع النواحي.

تخطيط متفرد

وأوضح مستشار هيئة تطوير المنطقة الشرقية خالد الفريدة أن حي الديرة القديم بمدينة العيون، هو أحد المواقع المسجلة في قائمة التراث العالمي، ويتميز بتخطيط متفرد يلفت النظر من حيث الشكل، فهو نفذ على شكل دوائر وصولا للساحة الرئيسية.

فن إسلامي

ولفت إلى أن الحي كان محاطا قديما بسور يضم عددا من البوابات للحفاظ عليه في فترات الغزو وحماية خصوصيته التي لا يعرفها إلا الأهالي فقط، فعندما يدخل شخص غريب لن يعرف طريق الخروج، مضيفا إن المباني تتزين بعدد كبير من الأقواس معتمدة أساسا على فن القوس الإسلامي في أسوارها وغرفها.

مبادرات تجميلية

وناشد المسؤولين بضرورة وضع لوحات تدل على أنها أحد المواقع المسجلة في قائمة التراث العالمي، والعناية بها من حيث النظافة والترميم، لتكون مقصدا سياحيا لاستقبال الزائرين. كما طالب الأهالي بالاهتمام بالمباني التي تعود لملكيتهم بالحي ووقف أعمال الهدم والإزالة لأن تلك المباني مهمة وتحفظ تاريخ مدينة العيون للأجيال القادمة. ودعا أمانة محافظة الأحساء إلى تنظيم مبادرات تجميل بمشاركة المتطوعين لتحسين المشهد الحضري بالحي.

أعمال خدمية

بدوره أوضح المتحدث الرسمي لأمانة الأحساء خالد بووشل أن حي الديرة القديم «وسط مدينة العيون»، ضمن اهتمامات الأمانة وضمن أوساط المدن في المحافظة التي سيشملها خطط التطوير والتأهيل بالأعمال الخدمية.
المزيد من المقالات