التجارب الخليجية في «فن الفيديو»

التجارب الخليجية في «فن الفيديو»

الأربعاء ٣٠ / ١٢ / ٢٠٢٠
استضافت المجموعة البحثية للفنون البصرية في كلية التربية بجامعة السلطان قابوس بسلطنة عمان، يوم الإثنين الماضي، مدير جمعية الثقافة والفنون في الدمام، والمشرف العام على ملتقى الفيديو آرت الدولي، يوسف الحربي، للحديث عن «التجارب الخليجية في فن الفيديو»، وأدارت الحوار الأستاذ المشارك بقسم التربية الفنية بالجامعة، د. فخرية اليحيائية، عبر برنامج جوجل meet.

واهتمت المحاضرة بالفيديو آرت من حيث الخصوصية الجمالية، والتمازجات التقنية التي أسّست له كمنجَز فني مستقل بذاته، له مساراته والمهتمون به من حيث الصناعة والعرض والمتابعة والنقد، وتأتي المحاضرة في إطار التعاون التربوي والفني بين دول الخليج، والتبادل الفني للخبرات الثقافية، للاستفادة من تجارب الباحثين والنقاد.


واعتبر الحربي أن هذا التعاون المعرفي والأكاديمي منفذ مهم للتعريف بالتجارب الثقافية، وبالخصوص فن الفيديو، من حيث الاهتمام به على عدة مستويات جمالية وتقنية، خاصة أن هذا الفن يعتبر من مميزات الحركة الفنية الخليجية المعاصرة، فالأعمال المنجَزة والتجارب المقدَمة لها رواجها ومشاركاتها الدولية التي تميز المنطقة من حيث الرؤى والعلامة البصرية والهوية ونشر خصوصيتها، وكذلك من حيث التفرد والابتعاد عن التقليد.

وتحدث الحربي أيضًا عن نشأة الفيديو آرت في المنطقة، وخصوصياته المفاهيمية والتقنية، مع الإشارة إلى الفارق بين السينما والفيديو آرت، بالإضافة إلى قراءة بعض التجارب الخليجية المتنوعة والتركيز على خصوصياتها، مع تخصيص جزئية مهمة لطرح رؤى نقدية تُبرز الخصوصية والتفرّد والنقائص والعوائق التي قد تواجه فناني الفيديو في المنطقة.
المزيد من المقالات