«وحمة» تتحول لموقف محرج

«وحمة» تتحول لموقف محرج

الثلاثاء ٢٩ / ١٢ / ٢٠٢٠
تعرضت البريطانية داريان ديبريتا، لموقف محرج بعدما قصدت عيادة طبية للكشف عن رضيعتها «بيلا»، التي ظهرت بقعة سوداء غريبة في سقف فمها.

ووفقًا لـ «ديلي ميل» البريطانية، فإن داريان حاولت مسح المنطقة الملونة بالأسود معتقدة أن الأمر مجرد صباغ أو تلوين، إلا أن محاولاتها لم تفلح، موضحة أن الأم حجزت موعدًا بأحد المراكز الطبية وفوجئت هناك بتشاور مجموعة من الأخصائيين بشأن وضع ابنتها، ليحددوا لاحقًا أن البقعة السوداء هي وحمة. ومع إصرار داريان أن البقعة جديدة، دقق أحد الأطباء أكثر، ليجد أنها قطعة من ورق مقوى ملتصقة بسقف حلق الفتاة، فيما يعتبر إهمالا من الأم.


ومع شعورها بالارتياح، عبّرت داريان عن إحساسها بالخجل لرد فعلها الحاد تجاه الأطباء واتهامهم بعدم المعرفة، في منشور على فيسبوك، وحظي منشور داريان الذي اختتمته بشكر الأطباء لإنقاذهم ابنتها من اختناق محتَمل، بتفاعل قوي بأكثر من 60 ألف إعجاب في زمن قصير لم يتجاوز 24 ساعة.
المزيد من المقالات