عاجل

إشادة عربية بدور المملكة في حفظ أمن واستقرار اليمن

الجيش الوطني يفجر ألغاما بحرية زرعتها ميليشيا الحوثي

إشادة عربية بدور المملكة في حفظ أمن واستقرار اليمن

الاثنين ٢٨ / ١٢ / ٢٠٢٠
ثمن دبلوماسيون عرب ويمنيون حرص المملكة على استقرار اليمن، مؤكدين أن دعم المملكة للجهود السلمية وضرورة إنهاء الانقلاب الحوثي على الشرعية أثمر خطوات مهمة في طريق استعادة اليمن وحدته كان آخرها تشكيل حكومة جديدة، مشددين على ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض للعبور بالأزمة اليمنية إلى بر الأمان، يأتي هذا فيما فجر الجيش اليمني أمس ألغاما بحرية زرعتها ميليشيا الحوثي.

قال مساعد وزير الخارجية المصري السابق حسن هريدي إن القيادة السعودية منذ اللحظة الأولى للأزمة اليمنية وهي تبذل جهدا كبيرا من أجل درء الخطر عن الشعب اليمني الذي يواجه مخططا إيرانيا لتغيير هويته وإسقاطه في مستنقع الفتن الطائفية، مشددا على أنه لولا قيادة المملكة للتحالف العربي لتمزق اليمن إلى دويلات كما يخطط نظام الملالي.


وأضافت الدبلوماسية اليمنية عائشة العولقي: كل التقدير للأشقاء السعوديين على دورهم الكبير الإنساني والسياسي في دعم اليمنيين، ونتمنى كل التوفيق للحكومة الجديدة في أن تلبي احتياجات اليمنيين وتكمل المسيرة نحو استعادة الأمن والاستقرار.

فرصة كبرى

ويرى الباحث في العلاقات الدولية د. أيمن سمير أن تشكيل حكومة يمنية جديدة وسط هذه الظروف الصعبة يمثل تحديا مهما لليمنيين، إذ يجب أن يتلقفوا جيدا فرصة الدعم السعودي الكبير من أجل وقف التشرذم وتضييق الخناق على ميليشيا الحوثي للقضاء على دورها في المشهد السياسي اليمني.

وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أشاد بجهود المملكة من أجل استقرار اليمن، وقال في الاجتماع الأول مع الحكومة الجديدة: نثمن الجهود المبذولة للأشقاء في تحالف دعم الشرعية وعلى رأسهم المملكة لإنجاح اتفاق الرياض وثقتنا بهم مطلقة لرعاية ما تبقى من بنود اتفاق الرياض وهذا قدرنا ومصيرنا المشترك وهذا ما تفرضه علينا وعليهم روابط الأخوة والدم والتاريخ المشترك بل والجغرافيا والمصالح المشتركة.

وحذر عبدربه منصور هادي من المشروع الحوثي المدعوم من إيران، وقال إنه يشكل خطرا على كل اليمنيين بدون استثناء من صعدة وحتى المهرة، حيث إن هدفهم الرئيسي هو نقل وتطبيق التجربة الإيرانية في بلد الإيمان والحكمة، دون تمييز شمالا أم جنوبا، وهذا ما يرفضه شعبنا اليمني الأبي، وهذا التحدي يفرض على الحكومة أن تستعيد طاقتها وجهدها في مواجهة هذا المشروع الذي يدمر اليمن ويقضي على مقوماته.

تفجير لغم

على صعيد متصل، دمر الجيش اليمني أمس الأحد ألغاما بحرية زرعتها ميليشيات الحوثي في المياه الدولية بالبحر الأحمر.

وقال المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني مساء السبت في بيان مقتضب إن التشكيل البحري التابع للمنطقة عثر على 6 ألغام بحرية زرعتها ميليشيا الحوثي في البحر الأحمر. وأوضح أن هذا يأتي بعد يومين من اكتشاف أربعة ألغام بحرية، وإتلافها من قبل قوات تحالف دعم الشرعية.

كان نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي تيموثي ليندركينج، قال إن استهداف الحوثيين للمدنيين وتعميقها العلاقات مع الحرس الثوري الإيراني واستخدام عمليات الخطف أداة من أدوات الحرب جميعها عوامل تقود إدارة الرئيس دونالد ترامب للنظر في اعتبار الحركة منظمة إرهابية أجنبية.
المزيد من المقالات
x