«المواجهة الشريفة».. راحة وطمأنينة

«المواجهة الشريفة».. راحة وطمأنينة

الجمعة ٢٥ / ١٢ / ٢٠٢٠
يحرص الزوّار عند قدومهم للصلاة في المسجد النبوي على الدخول الى المُواجَهة الشريفة المخصصة للسلام على خير المرسلين رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وصاحبيه -رضي الله عنهما-، وهي الاسم الشائع للحجرة النبوية، وكانت من قبل حجرة أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق -رضي الله عنهما-.

ويمر الدخول للمواجهة الشريفة بعدة مراحل أهمها: مرحلة تسجيل موعد عبر تطبيق «اعتمرنا» الذي يكون من خلاله تخفيف الازدحام وتسهيل الزيارة بكل راحة وطمأنينة، إضافة إلى تعقيم أروقة وأرضيات وسجاد وأبواب المسجد بمواد صديقة للبيئة والإنسان، وعند وصول الزائر يكون قياس درجة الحرارة والتأكيد على تعقيم اليدين وارتداء الكمامات حفاظاً على سلامة الجميع. كما ينبغي للزائر أثناء زيارته قبر الرسول -صلى الله عليه وسلم- وصاحبيه، أن يتحلى بالآداب والسنن الواردة في زيارة القبور والابتعاد عن البدع.
المزيد من المقالات
x