ردم الحفر بأحياء وشوارع الخفجي

ردم الحفر بأحياء وشوارع الخفجي

الخميس ٢٤ / ١٢ / ٢٠٢٠
واصلت بلدية محافظة الخفجي، أعمال الصيانة الشاملة لردم الحفر داخل الأحياء والشوارع الرئيسية والفرعية، وذلك ضمن مشروع صيانة الشوارع واللوحات الإرشادية والتسمية، وذلك في إطار رفع مستوى الطرق، بهدف رفع كفاءتها بالمحافظة، وذلك بإغلاق الحفر بالشوارع وإصلاح التشققات الناتجة عن هطول الأمطار، وإعادة الشكل الجمالي للشوارع الرئيسية.

وأكد رئيس بلدية محافظة الخفجي م. محمد الحميداني، أن البلدية مستمرة في جهودها، بهدف رفع مستوى أداء الطرق في الأحياء والشوارع الرئيسية، وتحقيق رضا مستخدميها، لافتًا إلى أن البلدية وضمن مشروع صيانة الشوارع واللوحات الإرشادية والتسمية قامت بإغلاق بعض الحفر بالمحافظة، التي شملت بعض الشوارع بحي الملك فهد وطريق الملك عبدالله وطريق الأمير نايف، التي تقدر كمية الأسفلت المستخدمة 630 مترا مربعا من الأسفلت.


وأبان الحميداني بأن هذه الحفر تكونت نتيجة هطول مياه الأمطار، التي لابد من صيانتها بين الحين والآخر، مشيرًا إلى أن بلدية الخفجي تسعى جاهدة من خلال خطة شاملة إلى تغطية كامل مناطق المحافظة بمشروعات السفلتة والصيانة، معتبرا أن ذلك من الأولويات، التي تسعى البلدية لتحقيقها. ودعا م. الحميداني المواطنين والمقيمين بمحافظة الخفجي إلى الإبلاغ عن أي ملاحظات بلدية من خلال مركز «940».
المزيد من المقالات