الأفوكادو مصدر الألياف والدهون الأحادية

صحتك في أكلتك

الأفوكادو مصدر الألياف والدهون الأحادية

الأربعاء ٢٣ / ١٢ / ٢٠٢٠
كشفت دراسة حديثة أجريت في جامعة إلينوي الأمريكية، أن تناول الأفوكادو كجزء من نظامك الغذائي اليومي يمكن أن يساعد في تحسين صحة الأمعاء، كونه غذاء صحيًّا غنيًّا بالألياف الغذائية والدهون الأحادية غير المشبعة، ومع ذلك لم يتضح كيف يؤثر على الميكروبات في الجهاز الهضمي أو القناة الهضمية.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون الأفوكادو يوميًّا كجزء من الوجبة، لديهم وفرة أكبر من ميكروبات الأمعاء التي تكسر الألياف وتنتج مستقلبات تدعم صحتها، كما أن لديهم أيضًا تنوعًا ميكروبيًّا أكبر مقارنة بالأشخاص الذين لم يتناولوا وجبات الأفوكادو.


وشملت الدراسة التي استهدفت استكشاف آثار استهلاك الأفوكادو على البكتيريا المعدية المعوية، 163 بالغًا تتراوح أعمارهم بين 25 و45 عامًا، يعانون من زيادة الوزن أو السمنة - التي تمّ تعريفها أنها مؤشر كتلة الجسم لا يقل عن 25 كج/‏ م2 - ولكنهم يتمتعون بصحة جيدة، وقد تلقوا وجبة واحدة يوميًّا للاستهلاك كبديل للإفطار أو الغداء أو العشاء، وتناولت مجموعة واحدة ثمرة أفوكادو مع كل وجبة، بينما تناولت المجموعة الضابطة وجبة مماثلة ولكن دون الأفوكادو.
المزيد من المقالات
x