«إجادة التعليمي».. عمل تطوعي للارتقاء بالتحصيل الدراسي

«إجادة التعليمي».. عمل تطوعي للارتقاء بالتحصيل الدراسي

الأربعاء ٢٣ / ١٢ / ٢٠٢٠
اختتمت الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية، مبادرة «إجادة التعليمي»، التي أطلقتها على مدى أربعة أسابيع إدارة الإشراف التربوي بقطاعيه «البنين - والبنات» وذلك ضمن خارطة الأنشطة التطوعية التي يحرص منسوبو تعليم المنطقة على تبنيها بما يدعم تحسين التحصيل الدراسي بين صفوف الطلبة.

وقال مدير إدارة الإعلام والاتصال المتحدث الرسمي لتعليم الشرقية سعيد الباحص، إن مبادرة «إجادة التعليمي»، التي اختتمت فعالياتها الأسبوع المنصرم، هي عمل تطوعي يستهدف تقديم دروس دعم المستوى التحصيلي الدراسي لبعض الفئات من الطلاب والطالبات الأقل أداء والعمل على تحسين نواتج التعلم وذلك عبر إنشاء مركز الخدمات الطلابية «إجادة» والذي يقدم خدماته التعليمية عن بعد، عبر منصة «تيمز».


وأشار إلى حزمة من الأهداف التفصيلية التي تمركزت في إطار المبادرة ومنها: الارتقاء بمستوى التحصيل الدراسي للطلبة في الأداء التعليمي، وإكسابهم المهارات الأدائية اللازمة، إضافة إلى مساعدة الطلبة الذين يحتاجون إلى جهود تعليمية أو تربوية وإرشادية من خلال تزويدهم بالمهارات، كذلك الحد من ظاهرة الدروس الخصوصية المخالفة للأنظمة والتعليمات.

ولفت الباحص إلى المراحل والصفوف التي استهدفتها المبادرة التي قدمت على مدى أربعة أيام في الأسبوع والمتمثلة في المرحلة الابتدائية «الرابع والخامس والسادس الابتدائي»، في مواد «لغتي الجميلة، والرياضيات، والعلوم»، إضافة إلى استهداف طلبة المرحلة المتوسطة في مواد «لغتي الخالدة، والرياضيات، والعلوم»، وكذلك طلبة المرحلة الثانوية حسب أرقام المقررات التالية «الرياضيات 1-2-3، اللغة الإنجليزية 1-2-5، فيزياء 1-2-3، كيمياء 1-2-3، أحياء 1-2-3».

وبلغ عدد الذين سجلوا من المتطوعين والمتطوعات من المشرفين والمشرفات والمرشدين والمرشدات والمعلمين والمعلمات أكثر من 730 متطوعا ومتطوعة، إضافة لعدد الفصول الافتراضية للقطاعين والذي بلغ 650 فصلا افتراضيا استفاد منها 4867 طالبًا وطالبة.
المزيد من المقالات