الخبر.. تشكيل فريق لإزالة الحواجز العشوائية

مواطنون: تسبب ضيق الشوارع وتعطل الحركة المرورية

الخبر.. تشكيل فريق لإزالة الحواجز العشوائية

الأربعاء ٢٣ / ١٢ / ٢٠٢٠
تواصل بلدية محافظة الخبر، العمل على إزالة الحواجز بمختلف أشكالها، في الشوارع العامة، وذلك ضمن جهودها في تحسين المشهد الحضري، وإزالة الملوثات البصرية، خاصةً أن هذه الحواجز تشكل عائقًا كبيرًا في الشوارع، وتؤدي إلى ضيقها، وإعاقة حركة المرور، إضافةً إلى تشويه المنظر الحضري للمدينة.

وتأتي هذه الحملة استكمالًا للحملات السابقة، ضمن الجهود الحثيثة المبذولة من قبل بلدية محافظة الخبر؛ لإزالة الملوثات البصرية، والرقي بالمظهر العام للمدينة.


تشوه بصري

وذكر المواطن «يوسف حنيف»، أن الحواجز بشتى أنواعها وأشكالها، تسبب تشوهًا للذوق العام، وتسبب تشوهًا بصريًا لا يسرّ النظر، إضافةً إلى أنها تسبب ضيقًا في الشوارع، ما يجعل حركة المرور تتعطل، بشكل يؤدي إلى تزاحم الطرق في الأحياء.

مواقف السيارات

وأكد أن هذه الحواجز تتسبب كذلك في عدم وجود مواقف للسيارات، إذ تغطي أغلب مساحات المواقف، مطالبًا بضرورة التشديد على إزالة هذه الحواجز، مهما كانت، كي يكون شكل المدينة وأحياؤها أجمل، ولا يكون هناك أي تزاحم أو تعطل لحركة المرور.

وجهة سياحية

فيما قال المواطن «ياسر المانعي»، إن وجود الحواجز بكل صورها، يسبب ضيقًا للمواطنين، من حيث حجز الممتلكات العامة، مثل مواقف الأسواق، وغيرها من المواقف، موضحًا أن مظهرها لا يتناسب مع كون الخبر واجهة حضارية للمنطقة، ووجهة سياحية.

وأشار إلى أن المواطنين يعانون من وجود هذه الحواجز، التي تتسبب في إرباك كبير لحركة المرور، قائلًا: «يجب إزالة جميع الحواجز، وأن تُفرض مخالفات على من يضعها بدون أي وجه حق».

تحسين البيئة

من ناحيته، أكد رئيس بلدية محافظة الخبر م.سلطان الزايدي، أنه تم تكثيف العمل لإزالة تلك الحواجز، التي كانت تشكل تشوهًا بصريًا، وتضييق الحركة المرورية، إضافة إلى تعدي بعض تلك الحواجز على الممتلكات العامة، موضحًا أنه تم تحسين بعض المواقع التي كانت مغلقة بالحواجز مسبقًا، من خلال تجميلها، وزراعة المسطحات الخضراء، وتحسين البيئة المحيطة بها، ضمن جهود بلدية الخبر في تحسين المشهد الحضري وإزالة الملوثات البصرية.

ممتلكات عامة

وأوضح م.الزايدي أن مراقبي البلدية رصدوا العديد من الملاحظات حول انتشار الحواجز بشكل عشوائي سواء في الطرقات أو أمام المنازل أو المحلات التجارية، في عدد من الأحياء والشوارع الرئيسية والداخلية بالمنطقة بشكل عشوائي وطريقة توثر على سلامة الطريق وتشغل حيزًا من الممتلكات العامة.

فريق متابعة

وأشار إلى أن البلدية شكلت فريقًا لمتابعة هذه الظاهرة، ومنعها من الانتشار، من خلال إزالة أعمدة الحديد والحواجز والسلاسل والعشوائيات الأخرى، لافتًا إلى رفع العديد من الحواجز من الشوارع ومن أمام المحلات التجارية.

لا تهاون

وشدد م.الزايدي على أن البلدية ستستمر في حملتها حتى القضاء على هذه الظاهرة، مبينًا أن البلدية لن تتهاون في تطبيق العقوبات النظامية وذلك وفقا للتوجيهات والتعليمات الصادرة في هذا الشأن.
المزيد من المقالات
x