استعداد أمريكي لذكرى «عملية سليماني»

استعداد أمريكي لذكرى «عملية سليماني»

الثلاثاء ٢٢ / ١٢ / ٢٠٢٠
قال قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، الجنرال فرانك ماكينزي: إن بلاده «مستعدة للرد» في حال هاجمتها إيران في الذكرى الأولى لاغتيال قائد فيلق القدس الإرهابي قاسم سليماني، وذلك بعد تغريدة لمرشد النظام المدعو، خامنئي، توعد فيها من أمر ونفذ العملية بدفع الثمن.

وبحث رئيس أركان الجيش العراقي الفريق الأول الركن عبد الأمير يارالله، ليل الأحد، مع الجنرال ماكينزي التنسيق المشترك بين الجانبين في المجال العسكري، وفقا لما نشرته وكالة الأنباء العراقية أمس الإثنين.


وقال ماكينزي للصحافيين: نحن مستعدون للدفاع عن أنفسنا والدفاع عن أصدقائنا وحلفائنا في المنطقة، ونحن مستعدون للرد إن اقتضى الأمر.

وأضاف في اتصال هاتفي من مكان غير محدد في المنطقة «أننا في وضع جيد جدا وسنكون مستعدين، مهما قرر الإيرانيون وحلفاؤهم أن يفعلوا».

ولم يعلن مسبقا عن هذه الجولة، ما يعد إشارة على تقرير لدى المسؤولين الأمريكيين من أن تقوم إيران بالانتقام للإرهابي سليماني الذي قتل والمدعو أبو مهدي المهندس قائد عصابات الحشد الشعبي، في 3 يناير 2020، بغارة شنتها طائرة مسيرة أمريكية قرب مطار بغداد.
المزيد من المقالات