الخبر.. إلزام مخالفي «سيارات الخرسانة» بتنظيف المواقع

مواطنون: تتسبب في مشهد غير حضاري وتهدد البيئة

الخبر.. إلزام مخالفي «سيارات الخرسانة» بتنظيف المواقع

الاثنين ٢١ / ١٢ / ٢٠٢٠
ضبطت بلدية محافظة الخبر، عددا من المخالفات لسيارات الخرسانة، التي تفرغ الخرسانة في الأراضي الفضاء، وطبقت لائحة الغرامات والجزاءات بحق المخالفين.

تنظيف كامل


وألزمت بلدية الخبر، المخالفين من أصحاب السيارات، بتنظيف الموقع بشكل كامل، من المخلفات التي ألقوها، والتي تتسبب في التلوث البيئي والبصري، إضافة إلى التأثير على البنية التحتية في شوارع المدينة، وظهور مطبات عشوائية، من جراء وقوع الخرسانة في الشوارع.

تكلفة باهظة

وأوضحت البلدية، أن تكلفة تنظيف وإزالة الخرسانة، تعتبر باهظة ومكلفة، وتؤثر بشكل غير مباشر على صحة الإنسان، وقد تؤثر على حركة المرور بشكل خطير، ما يسفر عن وقوع حوادث بين المركبات -لا قدر الله-، أو تضرر المركبات نتيجة المطبات العشوائية، أو الحفريات بالطرق، مضيفة إن تفريغ الخرسانات بشكل عشوائي، يؤثر أيضا على أصحاب الأراضي البيضاء، ويسبب ضررا لهم في حال البناء على الأراضي التابعة لهم.

مطبات عشوائية

وقال المواطن مصلح آل حمدان، إن تفريغ بقايا الخرسانة، يؤثر بشكل كبير على جميع ساكني الحي، إذ تكون هناك مطبات عشوائية، ومياه ملوثة، تتجمع بسبب الحفر التي تسببها الخرسانة، وكذلك منظرها الذي يشوه جمال المدينة والحي، ويؤثر على مَنْ لديهم بعض المشاكل الصحية، ويصبح الجو غير صحي بالحي، خاصة لكبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة، مطالبا بفرض عقوبات صارمة على مرتكبي المخالفات، كي تتلاشى هذه الظاهرة.

رقابة مشددة

من ناحيته، شدد المواطن عايض الشمراني، على ضرورة وجود مراقبة شديدة على سيارات الخرسانة، لضمان عدم إلقاء الخرسانة وتفريغها بشكل عشوائي في الأحياء والأراضي الفضاء، خاصة أنها تؤثر على منظر الحي، وتسبب تلفا لشوارعه، وارتباكا في حركة المرور.

تلوث البيئة

وأضاف إن الركام الخرساني يسبب منظرا غير حضاري، وهو ملوث للبصر والبيئة، مطالبا بفرض أشد العقوبات على مرتكبي هذه المخالفات، خاصة أن مشاكل تفريغ الخرسانات قد تؤدي إلى مشاكل صحية لدى البعض، إضافة إلى الضرر بالبنية التحتية للشوارع والطرق، من حيث تشقق الشوارع، وتجمع المياه في الحفر.

حمولة زائدة

وقال رئيس بلدية محافظة الخبر م. سلطان الزايدي، إن بلدية المحافظة تخالف سائقي خلاطات الأسمنت، وناقلات الأتربة المتنقلة، بكافة أشكالها، خاصة في الساحات العامة والشوارع، بتدفق كميات من الأسمنت أو الرمال نتيجة الحمولة الزائدة، ما يتسبب في أذى وخطورة للمركبات والمارة.

حجز السيارات

وأضاف: تنظف البلدية تلك المواقع، في الوقت الذي تطبق فيه لائحة الجزاءات بشأن المخالفين، وإلزام سيارات الرمال بوضع غطاء يمنع تساقط الرمال، مشيرا إلى أن البلدية تحجز السيارات والآليات المخالفة.
المزيد من المقالات
x