حواجز طريق الملك فهد.. تشوه بصري يتطلب معالجة

«النقل»: 12 عقدا لإعادة تأهيل 7400 كم طرق بالشرقية

حواجز طريق الملك فهد.. تشوه بصري يتطلب معالجة

طالب عدد من المواطنين بصيانة الحواجز الخرسانية المتهالكة بطريق الملك فهد، المقابل لحي الضاحية بالدمام «طريق المطار»، موضحين أنها تسبب تشوها بصريا للمارة خصوصا وأنها تقع بمدخل مدينة الدمام، كما أن الحديد البارز منها قد ينتج عنه وقوع الحوادث وتعطل الحركة المرورية.

إعادة تأهيل


قال المواطن محمد القحطاني، إن وجود الحواجز المتهالكة على «طريق الملك فهد» يعد تشوها حضاريا وبصريا، وعلى شركات الصيانة أن تعيد تأهيلها بشكل مستمر، لأنه واجهة ومدخل مدينة الدمام وعلى طريق المطار، وتعكس الصورة للزائر، ويفترض أن تكون في أبهى صورة وليس بهذا الشكل السيئ، كما أن الحديد الخارج منها قد يسبب ضررا بالمركبات العابرة أو وقوع الحوادث خصوصا بموسم الأمطار.

تشجير الطريق

وحذر المواطن أحمد عسيري، من أن سقوط الخرسانات وبروز الحديد من الحواجز قد يسبب وقوع الحوادث وتعطل حركة السير، كما أن منظرها العام لا يليق بالمدينة ويعد تشوها بصريا، مطالبا بضرورة صيانتها وتحسينها وتزيين الطريق بالأشجار ليعكس مدى التطور والتحضر بالمدينة والمنطقة بشكل عام.

السلامة المرورية

ومن جهته، قال مدير عام فرع وزارة النقل بالمنطقة الشرقية م. أحمد الغامدي، إن الوزارة تعاقدت مع عدد من المقاولين والشركات الوطنية للقيام بأعمال الصيانة العادية والدورية للطرق، ويتم متابعة جميع عناصر الطريق والتأكد من سلامتها وأدائها للدور الذي أنشئت من أجله، مبينا أنه نظرا لما تتمتع به المنطقة الشرقية من شبكة طرق كبيرة بطول يتجاوز ٧٤٠٠كم، تم توقيع ١٢عقد صيانة، للتأكد من تأهيل الطرق وتحقيق السلامة المرورية وحماية المستخدمين.

نزح المياه

وأبان أن من أبرز أعمال النظافة التي يقوم بها مقاولو الصيانة، تنظيف كافة عناصر الطريق من الغبار والأوساخ والأتربة والرمال والصخور وكل ما يسبب تشوه المنظر العام للطريق أو عرقلة حركة المرور، إزاحة الرمال من داخل حرم الطرق إلى خارج حدوده وتهذيبها حسب الميول الطبيعية، إزالة الحشائش والأعشاب والأشجار حول أي عنصر من عناصر الطريق سواء في حرم الطريق أو الجزيرة الوسطية، نزح المياه المتجمعة على مسارات الطريق، تنظيف مصائد الحيوانات من الرمال والأتربة والمخلفات، تنظيف وسائل السلامة من الغبار أو المواد العالقة بها.

اعتمادات مالية

وأشار إلى أنه حسب الاعتمادات المالية المتاحة يتم تنفيذ أعمال الصيانة الوقائية للطرق، حسب أهمية وأولوية الأعمال المطلوبة، لافتا إلى تنفيذ أعمال الحواجز الخرسانية على بعض الطرق ضمن مشاريع التنفيذ أو الصيانة، بالإضافة لمبادرات السلامة مثل طريق أبو حدرية، وطريق أبومعن أم الساهك وطريق الجبيل. إضافة إلى أعمال الصيانة الوقائية لإصلاح الحواجز الخرسانية على طريق الملك فهد بعد تقاطع طريق أبو حدرية باتجاه مطار الملك فهد الدولي، عبر استبدال الحواجز بالجزيرة الوسطية والتي تضررت من أعمال الزراعة نتيجة تخلل الماء إليها وإعادة تنفيذها مرة أخرى بطول «٦» كم لكل اتجاه.
المزيد من المقالات