قصة نجاح.. تخريج ​​​​​​​أول دكتور سعودي في هندسة البترول بـ"كاوست"

قصة نجاح.. تخريج ​​​​​​​أول دكتور سعودي في هندسة البترول بـ"كاوست"

السبت ١٩ / ١٢ / ٢٠٢٠


في عام 2016، بدأ الدكتور صالح فيصل حسن مشواره في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست)، كأول طالب سعودي ينضم إلى مركز علي النعيمي لأبحاث وهندسة البترول، الذي كان قد أنشئ حديثاً أنذاك. وهذا العام يتخرج صالح كأول طالب سعودي يحصل على درجة الدكتوراه من كاوست في موارد الطاقة وهندسة البترول.


درس صالح برعاية أرامكو، وحصل على درجة الماجستير في هندسة البترول من إمبريال كوليدج لندن، بعدما حصل على شهادته الجامعية في الاختصاص نفسه من كلية كولورادو للمناجم في الولايات المتحدة.

تشمل إنجازات صالح الأكاديمية، الحصول على براءة اختراع والمشاركة في تأليف تسعة منشورات تقنية، بما في ذلك أوراق بحثيّة راجعها الزملاء. كما تولّى صالح مهمّة ممثل السلامة في مختبره.

مثل صالح كاوست والمملكة في عدة مناسبات. فقد شارك كمندوب في ندوة قيادة الأكاديميين الجامعيين في ماليزيا، التي أقيمت بالتعاون مع الشؤون الإنسانية في آسيا والأمم المتحدة، بهدف إلهام ودعم الجهود الخيرية في جميع أنحاء العالم.

وفاز صالح في مسابقة الحاضر حول العالم Present Around The World، التي ينظمها معهد الهندسة والتكنولوجيا، والتي تهدف إلى تقديم أفكار علمية وتكنولوجية مبتكرة من العلماء والمهندسين الشباب. ومثل صالح كاوست والمملكة في مسابقة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي أقيمت في كازاخستان.

وخلال الفترة التي قضاها في كاوست، كان صالح عضواً نشطاً في مجتمع الجامعة، حيث شغل منصب رئيس فرع جمعية مهندسي البترول، ونائب رئيس العلاقات التجارية الدولية لمجلس الطلبة الخريجين، ونائب رئيس العلاقات العامة لـتوستماستر المنارة (Al-Manara Toastmasters) . صالح متطوع متحمّس، أخذ على عاتقه مهمة القائد الموجه، وسخّر مهاراته في حملة "العودة إلى المدرسة" السنوية، لدعم أهالي ثول والقضيمة.

وبوصفه مواطناً عالمياً، يهتم صالح بمواضيع الطاقة، والبيئة، والتحديات البيئية للبشرية. والجدير بالذكر أن صالح هو عضو في الجمعية الدولية لمهندسي البترول، وفي الجمعية الأوروبية لعلماء ومهندسي الجيولوجيا، والجمعية الدولية للوسائط المسامية، وجمعية باي إبسيلون تاو أونُر الدولية للعلوم والتكنولوجيا.
المزيد من المقالات
x