بطل أوروبا يعاني من «كورونا» رغم النجاحات

بطل أوروبا يعاني من «كورونا» رغم النجاحات

الجمعة ١٨ / ١٢ / ٢٠٢٠
أعلن نادي بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم، أمس الجمعة، أنه شهد تراجعًا حادًّا في الأرباح وحجم الأعمال خلال الموسم الماضي في ظل أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد. وذكر بايرن ميونخ، المتوج الموسم الماضي بثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال، أن أرباحه- بعد حساب الضرائب- تراجعت إلى 8. 9 مليون يورو (12 مليون دولار) في موسم 2019/‏2020، بعد أن شهد الموسم السابق أرباحًا بلغت 5. 52 مليون يورو.

كذلك تراجع حجم أعمال النادي البافاري من 4. 750 مليون يورو في موسم 2018/‏2019 إلى 698 مليون يورو في الموسم الماضي.


ولم يشكل هذا التراجع مفاجأة، حيث خاض بايرن ميونخ جميع المباريات على ملعبه بدون جماهير، منذ استئناف منافسات الدوري الموسم الماضي بعد فترة التوقف. وقال الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ كارل-هاينز رومينيجه: «شكَّل وباء كورونا عبئًا كبيرًا على كرة القدم ككل في موسم 2019/‏2020، وبالطبع أثر في نادي بايرن».

وأضاف: «لم يحضر المشجعون إلى استاد أليانز أرينا منذ الثامن من مارس، وفي ظل هذا الوضع، يجب اعتبار أن تحقيق أرباح في نهاية الموسم الماضي، أمر إيجابي».

وأشار رومينيجه إلى أن الفريق أدى دوره بإحراز ثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال، وهو ما حقق دخلًا إضافيًّا، إلى جانب أهميته من الجانب الرياضي.
المزيد من المقالات
x